‫مؤسسة Xpress Money تعزز حضورها في سوق الحوالات بأفريقيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 من سبتمبر 2018/PRNewswire/ —

قوى العولمة والهجرة العاتية تجعل الاقتصاد العالمي كيانًا عظيمًا متشابكًا. تعد الهجرة عنصرًا تكامليًا لأنها تعزز اقتصاد الدولة المضيفة مع تدعيم اقتصاد دولة المنشأ في الوقت ذاته من خلال الحوالات النقدية. كما تعد أفريقيا من القارات القليلة التي أصبحت تدفقات الحوالات النقدية إليها طاغية على المعونات الأجنبية والمساعدات التنموية الرسمية. تكشف تقارير البنك الدولي أن الحوالات النقدية إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء تسارعت بنسبة 11.4% لتبلغ 38 مليار دولار أمريكي في 2017.. تأتي نيجيريا في صدارة الدول المستقبلة للحوالات النقدية بقيمة قدرها 21.9 مليار دولار؛ تليها السنغال وغانا. تستأثر الحوالات النقدية في العديد من الدول الأفريقية بحصة مهمة من إجمالي الناتج المحلي. كما تقدّر التقارير أنه من المتوقع تحويل نحو 41 مليار دولار إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء في 2018. تعد مؤسسة Xpress Money من أجدر العلامات المتخصصة في التحويلات المالية على مستوى العالم، وتمتاز بفهم دقيق لقدرات الأسواق وتوقعات التحويلات إليها في مختلف دول أفريقيا. وعلى مدار العامين إلى الأعوام الثلاثة الماضية، وجّهت Xpress Money جهودها توجيهًا استراتيجيًا صوب السوق الأفريقية لتوسيع حضورها وقاعدة عملائها في ثاني قارات العالم من حيث المساحة والسكان معًا.  جدير بالذكر أن النظرة المستقبلية للتحويلات المالية في أفريقيا تنطوي على أفق واعد للمغتربين والمستفيدين من تحويلاتهم، ذلك بأن المؤسسة تعتقد أن الحوالات المالية متاحة وميسورة ومريحة للمستفيدين منها في أفريقيا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_41cos4at/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/682262/Xpress_Money_Logo.jpg )

بالرغم من تدفقات الحوالات الهائلة إلى القارة السمراء إلا أن متوسط تكلفة التحويلات المالية إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء ما يزال مرتفعًا، إذ بلغ 9.07% خلال الربع الثاني من 2018 مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 6.99% في الربع نفسه من العام ذاته. ومن الأسباب البادية لذلك العبء المترتب على عقود الحصرية في بعض الدول، إذ يعد معوقا للمنافسة الصحية. ومن ثم، ترى Xpress Money أن وجود منظومة منفتحة هو مطلب الساعة في هذا المجال حتى يتسنى له الازدهار بما يعود بالنفع على المستهلك.

ومع وجود متزايد في أكثر من 165 دولة بشتى القارات، فقد أقامت Xpress Money شراكات مع مؤسسات مالية كبرى في أفريقيا بما يحقق خفضا منصفا في تكاليف التحويلات العالية بالمنطقة. واستمرارًا لتوسعاتها القوية التي بدأت في 2015، توسعت Xpress Money خلال الفترة من 2016 إلى 2018 توسعًا استراتيجيًا في أفريقيا من خلال علاقات تعاونية مع بنوك وشركات اتصالات كبرى، فضلا عن شركات مالية غير مصرفية في عموم المنطقة. ومن كبار الشركات المالية الرائدة تلك: البنك التعاوني في كينيا، وبنك DFCU في أوغندا، وبنك I&M في رواندا، وبنك ADB في غانا، وبنك GAS غانا، وبنك UNB غانا، وبنك زينيث في غانا، بالإضافة إلى FBN في السنغال و”ريل ترانسفير” في ناميبيا بعد إضافتهما إلى شبكة شركات Xpress Money في أفريقيا. واليوم، يتجلى حضور المؤسسة بأفريقيا في أكثر من 7500 موقع وكيل، ومن المتوقع بنهاية 2019 أن تتوسع المؤسسة في المزيد من الدول لتضم شبكتها 10 آلاف موقع بشتى أرجاء أفريقيا.

تأتي القارة السمراء في صدارة المناطق الآخذة بالقنوات الرقمية في صناعة التحويلات العالمية. ومن ثم، تستفيد Xpress Money من مزايا القنوات الأحدث لتحويل الأموال، فأرست بذلك شراكات لتقدم لعملائها الأفارقة خدمة مريحة لنقل الأموال عبر التقنيات الرقمية المناسبة. وعلى ذلك، تقدم Xpress Money حاليًا خدمات المحافظة الرقمية في كل من كينيا وأوغندا وتنزانيا وغانا ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي والكاميرون، وذلك في إطار من الشراكة مع 10 مزودين لخدمات المحافظ الرقمية، لخدمة قاعدة عملاء قوامها أكثر من مليار عميل. وتخطط المؤسسة لإضافة المزيد من الدول إلى شبكتها خلال الأشهر الـ 15 المقبلة.

وبالحديث عن استراتيجية المؤسسة في أفريقيا، أفاد سودهيش غريان – مسؤول العمليات بالمؤسسة – قائلا: “أعتقد جازمًا أن مستقبل التحويلات المالية يكمن في إقامة شراكات وقنوات تعاون من شأنها خفض تكاليف التحويلات وبلوغ الفئات غير المتعاملة مع البنوك، وهو ما يتيح تمكين المستخدم النهائي لخدماتنا. وذلك لأن نجاح الحوالات الرقمية في أفريقيا يعزز إقبال المستهلك على طرق التحويل المالية المريحة. يضع هذا عبئا على المؤسسات العالمية المتخصصة في التحويلات المالية مثل Xpress Money، لأنه يقتضي منها بذل جهود واعية للاستفادة من الشراكات المناسبة لبناء حضور قوي ومتماسك لها”.

تحظى Xpress Money بحضور متزايد في 165 دولة بكل قارات العالم، وذلك من خلال 200 ألف وكيل وفرع. كما أن شبكتها المترامية الأطراف معززة باتفاقيات تعاون مع مؤسسات معروفة من بينها شركات تحويل الأموال العالمية (IMTO) والمؤسسات المصرفية وغير المصرفية، وسلاسل متاجر التجزئة، ومزودي خدمات التحويلات الإلكترونية، وشركات التقنيات المالية. تفضل بزيارة http://www.xpressmoney.com لمزيد من المعلومات.

المصدر: مؤسسة Xpress Money