‫كيف يعمل نهج الصين القائم على الناس؟

بكين، 18 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — تقرير من سي جي تي أن:

تعهدت الصين بالقضاء على الفقر وإكمال بناء مجتمع مزدهر بصورة معتدلة هذا العام، وفقا لتقرير عمل حكومي تم تقديمه للدورة الثالثة عشرة لمؤتمر الشعب الوطني المنعقدة في شهر أيار/مايو، بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

ولإكمال هذه المهمة، يجب رفع 5.51 شخص من براثن الفقر عبر 52 محافظة خلال أكثر قليلا من ستة أشهر.

لقد وفرت جهود الصين للفقراء فرصاً لحياة أفضل. تخلص أكثر من 93 مليون من سكان الريف في الصين من الفقر في الفترة بين 2013 إلى 2019، وعلى مدار سبع سنوات متتالية، خرج أكثر من 10 ملايين شخص في البلاد من الفقر سنويًا.

وقال الرئيس شي جنبينغ، خلال تفقده لمنطقة نينغشيا هيو ذاتية الحكم لقومية هوي شمال غرب الصين في الفترة من 8 إلى 10 حزيران/يونيو، إن النجاح يمثل التقاليد الجميلة للأمة الصينية والقوة الكبيرة للنظام الاشتراكي بخصائص صينية لتمكين الناس من جميع المجموعات العرقية من السير معا في مجتمع مزدهر باعتدال من جميع النواحي.

فلسفة محورها الإنسان وتخفيف وطأة الفقر

يعتبر النهج الذي يركز على الناس أمرًا محوريًا في فلسفة شي السياسية. إنها جزء من أجندة البلاد، إلى جانب معالجة الفساد، وتخفيف حدة الفقر وتحسين مستويات المعيشة للناس، بالإضافة إلى جهود الوقاية والسيطرة على جائحة كوفيد -19.

منذ أن أصبح الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في العام 2012، قال شي في مناسبات مختلفة أن “رغبة الناس في حياة أفضل هي الهدف الذي نسعى لتحقيقه“.

وقال شي خلال زيارته إلى نينغشيا في حزيران/يونيو، عند معالجة قضية تخفيف حدة الفقر، “لا يجب ترك أي أقلية عرقية واحدة متخلفة عن الركب في بناء البلاد لمجتمع مزدهر باعتدال من جميع النواحي“.

وطالب المسؤولين المحليين وأعضاء الحزب بالتمسك بفلسفة التنمية التي تركز على الناس، ووضع مصالح المزارعين أولاً في تطوير الزراعة الحديثة ومشاريع السياحة الثقافية لزيادة دخولهم.

حياة الناس تأتي أولاً خلال جائحة كوفيد -19

كانت الفلسفة التي تتمحور حول الناس أساسية في جهود الوقاية والسيطرة الصينية على جائحة  كوفيد -19بعد بدء تفشيكوفيد -19، استجابت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بقيادة شي، بسرعة وتعهدت بحماية حياة الناس وصحتهم بأي ثمن.

حشدت الحكومة المركزية العاملين في المجال الطبي بالإضافة إلى المعدات الأكثر تقدمًا والموارد الأكثر احتياجًا من جميع أنحاء البلاد إلى هوبي، المقاطعة الأكثر تضرراً.

ما ذا تعني فلسفة الناس أولاً؟” سأل شي في سؤال استنكاري عند التحدث مع نواب من منغوليا الداخلية في اليوم الأول من الاجتماع السنوي لمجلس الشعب لهذا العام في 22 أيار/مايو.

قام حوالي 10 من العاملين في المجال الطبي برعاية كل مريض بدقة لعشرات الأيام، وأخيرًا أنقذوا حياة مريض. عمل الكثير من الأشخاص معًا لإنقاذ حياة مريض واحد. وهذا، في جوهره، يجسد القيام بكل ما يلزم (لإنقاذ الأرواح)، وقال شي “في اشارة الى حالة مريض كوفيد -19 (87 عاما) الذي أشرف على علاجه  الدكتور لوه جي، وهو ايضا نائب من مقاطعة هوبي في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الثالث عشر.

وقال شي “نحن مستعدون لإنقاذ الأرواح بأي ثمن. بغض النظر عن عمر المرضى ومدى خطورة ظروفهم، فإننا لا نستسلم أبدًا“.

خلال جائحةكوفيد -19، عرف العاملون الصحيون في جميع أنحاء العالم أن كبار السن هم الأكثر صعوبة في العلاج ويتطلبون الموارد الطبية الأكثر تعقيدًا. أعطت الصين كل مريض معاملة متساوية بغض النظر عن سنه أو ثروته.

وذكر تقرير عمل الحكومة هذا العام أن الاقتصاد الصيني حقق نموا سلبيا في الربع الأول من هذا العام، ولكنه “ثمن يستحق الدفع” لاحتواءجائحة كوفيد -19وإنقاذ الأرواح “.

للوصول إلى النسخة الأصلية للمقال، يرجى الضغط هنا HERE.

الفيديو – https://www.youtube.com/watch?v=w4_Px0PE3-c