‫فيلا بحيرة كومو الملكية التي كان نابوليون بونابارت ووينستون تشرشل يفضلان الإقامة بها – وهي واحدة من أغلى الممتلكات العقارية في أوروبا وكان تم عرض بيعها بهدوء بمبلغ 100 مليون يورو – سيتم بيعها بواسطة شركة المزادات كونسييرج أوكشنز

لندن، 26 أيلول/سبتمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — ستقوم شركة المزادات كونسييرج أوكشنز ببيع فيلا باسالكوا – وهي فيلا يعود بناؤها إلى القرن السابع عشر الواقعة في قرية مولتراسيو على ضفاف بحيرة كومو بإيطاليا. وهذه الفيلا التاريخية التي تعتبر من أغلى الممتلكات العقارية في أوروبا وعرضا نادرا لإحدى ممتلكات شركة ناشيونال ترست الإيطالية الجاهزة للسكن الفوري فيها وتتوفر جميع الموافقات والتصريحات اللازمة لبيعها – يعترف بها كمعلم وطني لإيطاليا، بعد أن كانت قد استضافت على مدى قرون عددا من الشخصيات المهمة في السياسة، الفن والموسيقى، بمن في ذلك رئيس الوزراء البريطاني السابق وينستون تشرشل، وتضم لوحات جدارية رسمها الفنان الشهير الكلاسيكي الجديد أندريا ابياني، كبير فناني نابليون بونابرت. وإذ كانت قد عرضت للبيع بهدوء سابقا بقيمة 100 مليون يورو، سيتم بيع الفيلا في مزاد علني في 30 تشرين الأول/أكتوبر، بسعر احتياطي قدره 20 مليون يورو.

تقع الفيلا على مساحة 4.6 فدان، وقد تم بناؤها في الأصل ممثلة لرؤيا الكونت اندريا لوتشيني-باسالاكوا، الذي كان قد شغل أفضل المهندسين المعماريين والمصممين في أواخر القرن الـ17 لبنائها كمعلم بارز. يوفر البيت الرئيسي في الفيلا الذي تم تصميمه للترفيه ما مجموعه 26،501 قدم مربع (2،462 متر مربع) من مساحات المعيشة بما في ذلك غرف الاستقبال الجدارية وتسعة أجنحة غرف نوم. وتتضمن الفيلا الثانوية داخل المبنى ست غرف نوم أخرى بمساحة 4000 قدم مربع (372 مترا مربعا). داخليًا، يمتلىء البناء بالأثاث العتيق والثريات الفينيسية والأسقف المنحوتة الرائعة، في حين تتميز المطابخ والحمامات بالتشطيبات المعاصرة. وتحت حدائق الفيلا مساحات تبلغ حوالي 11،087 قدم مربع (1،028 متر مربع) من السراديب المليئة بالحيوية، والأقبية، وغرف تحت الأرض والممرات التي تربط الفيلا الرئيسية بحافة البحيرة. تسمح هذه الأنفاق الحجرية الرائعة تحت الأرض للضيوف بالاستمتاع بالمراسي الخاصة والبحيرة دون الحاجة إلى مغادرة مكان الإقامة. خارجيا، هناك شرفة تتضمن مسبحا محاطا بأشجار الليمون والزيتون، ودفيئة عمرها 200 عام، و 11 نافورة شغالة، وحدائق إيطالية طبيعية رائعة ورصيف ميناء خاص.

عاش الملحن فينتشينزو بيليني في الفيلا في الفترة من 1829-1833، حيث ألف أوبرا نورما وسونامبولا خلال فترة وجوده هناك. في السنوات السابقة، استضافت الفيلا بعض أكثر الأمسيات سحراً في أوروبا، مع وينستون تشرشل من بين ضيوف بارزين آخرين.

توفر مولتراسيو عددًا من البارات والمتاجر والمطاعم، بينما يمكن الوصول إلى مدينة كومو في غضون 10 دقائق فقط من القرية. يمكن الوصول إلى ميلانو، بمطارها الدولي، في أقل من ساعة وإلى لوغانو، عبر الحدود إلى سويسرا، في غضون 20 دقيقة فقط. يوفر مكان الإقامة أيضًا سهولة الوصول إلى بعض منتجعات التزلج الرائدة في العالم بما في ذلك سانت موريتز وزيرمات ومونت بلانك والدولوميت.

وقال تشارلي سميث، المستشار الأوروبي لشركة كونسييرج أوكشنز للمزادات، “هذا المزاد هو حقًا فرصة تأتي مرة واحدة في العمر لشراء قطعة من التاريخ. ومنذ إدخال النظام الضريبي الشخصي الجديد الجذاب في بداية العام الماضي في إيطاليا، تثبت إيطاليا أنها الخيار الأكثر شعبية بالنسبة لمشتري العقارات من أوروبا والشرق الأوسط والشرق الأقصى.الفيلا هي واحدة من أهم المنازل الخاصة الواقعة في الجزء الأكثر طلبًا من بحيرة كومو، تتميز بإمكانات تجارية كبيرة، كفندق، أو نادي أعضاء خاص، أو قاعة للزفاف والحفلات.”

تتوفر الفيلا للزيارة يوميا من الساعة 13:00 – 16:00 عن طريق أخذ موعد. للحجز أو للتسجل للمشاركة في المزاد، يرجى زيارة الموقع: www.conciergeauctions.com.

الاتصال: أليس ليسي، alice@relevanceinternational.com، +442038688700