‫الصحة، الأمل والسعادة في أفغانستان: مؤسسة بايات 2018 – مؤسسة ستاركي للسمع، بعثة رعاية السمع في أفغانستان تعيد حاسة السمع لـ1500 أفغاني

كابول، أفغانستان، 9 تشرين الأول/أكتوبر، 2018 / — مظهرة التزامها الذي لا يتزعزع بتقديم نعمة السمع، والشفاء والأمل لجميع الأفغان الذين يعانون من الصمم أو ضعف السمع،  أعلنت مؤسسة بايات www.bayatfoundation.org، وهي أكبر مؤسسة خيرية خاصة في أفعانستان، في شراكة مع مؤسسة ستاركي للسمع (www.starkeyhearingfoundation.org)، عن الإتمام الناجح لبعثة بايات –ستاركي السنوية الخامسة لرعاية مرضى السمع في أفغانستان.

وإذ جرت استضافتها في مركز بايات الإعلامي، في الفترة من 1 – 5 تشرين الأول/أكتوبر، قدمت بعثة بايات ستاركي للسمع في أفغانستان لأكثر من 1240 أفغانيا يعانون من الصمم أو ضعف السمع ـنعمة السمع، من خلال توفير أجهزة مساعدة السمع وكذلك خدمات تقييم السمع وعلاج مشاكله.

ودشنت بعثة رعاية السمع لأفغانستان للعام 2018 بحفل التكريم في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الذي استضافه الدكتور إحسان الله بايات، الرئيس المشارك لمؤسسة بايات ورئيس مجلس إدارة مجموعة بايات. وفي حديثه أمام جمهور من المسؤولين الحكوميين الأفغان، وشركاء مؤسسة ستاركي للسمع، وممثلي المنظمات غير الحكومية والمتطوعين من مجموعة بايات ومؤسسة بايات، شكر الدكتور بايات الحضور على “إصرارهم العنيد على تقديم هدية السمع، وهدية التواصل مع حياة أفضل – لآلاف المرضى وأسرهم الممتدة الذين نساعدهم اليوم.”

وحضر حفل التكريم عدد من كبار المسؤولين الحكوميين، وقادة المجتمع المدني، بمن فيهم الدكتور فيروز الدين فيروز، وزيرة الصحة العامة، والسيد نادر نادري، رئيس الإصلاح الإداري المستقل، السيدة زهراء يوسف داود، مستشارة السيدة الأولى. من أفغانستان، والدكتور كينيث أم هولاند، رئيس الجامعة الأميركية في أفغانستان.

بعثة رعاية السمع في أفغانستان للعام 2018 هي الخامسة في سلسلة من البعثات المشتركة من قبل مؤسسة بايات ومؤسسة مؤسسة ستاركي للسمع، التي قدمت منذ العام 2014 هدية السمع، والمساعدة الحيوية بعد السمع لأكثر من 7000 أفغاني يعيشون في كل منطقة من البلاد.

وخلال بعثة العناية السمعية لأفغانستان للعام 2018، تم فحص كل شخص يبحث عن علاج للصمم أو ضعف السمع من قبل أعضاء فرق بايات-ستاركي للرعاية السمعية. ويتألف كل فريق من فرق مؤسسة بايات-ستاركي للرعاية السمعية من مجموعة دولية من أخصائيي السمع، وأخصائيي العناية السمعية ومتطوعين مدربين تدريباً عالياً من مجموعة بايات ومؤسسة بايات.

ومن خلال التفاعل مع كل مريض بطريقة حانية ورحيمة وفعالة، قام أعضاء فريق مؤسسة بايات-ستاركي للرعاية السمعية بتقديم رعاية سمعية عالية الجودة لكل مريض من خلال استخدام عملية تقييم صارمة ومعالجة للمرضى.

وشملت عملية أخذ المعطيات تسجيل الإحصائيات الحيوية لكل مريض، وإجراء فحص شامل للأذنين والجهاز السمعي، وكذلك تنظيف الأذنين ونظام السمع. بعد تنظيف الأذنين والجهاز السمعي، تم تزويد كل مريض بمجموعة من قوالب الأذن، وهي أقراص بلاستيكية واضحة ومقاومة للاهتراء تستخدم لإيواء السماعات التي تم توفيرها مجانا لكل مريض.

بعد الانتهاء من أخذ المعطيات، قام المتطوعون بمرافقة كل مريض إلى منطقة العلاج، حيث قامت فرق  بايات-ستاركي للرعاية السمعية، إلى جانب متطوعين مدربين بشكل خاص، بتزويد كل مريض بأجهزة السمع التي مكنت كل مريض- كثير منهم لأول مرة في حياتهم- من استخدام هدية السمع القوية والثمينة —  وأصواتهم للتواصل مع العالم.

وقال الدكتور إحسان الله بايات، مؤسس مؤسسة بايات ورئيس مجموعة بايات: “خلال أربع سنوات، من العام 2014 إلى العام 2018، قدمت مؤسسة بايات، بالتعاون مع مؤسسة ستاركي للسمع – شركائنا في التعاطف والرعاية – – هدية السمع لأكثر من 7000 أفغاني.”

وقال الدكتور بايات، “في كابول، حيرات، مزار، جلال آباد – وفي العديد من المدن والقرى في جميع أنحاء أفغانستان – تقدم مؤسسة بايات ومؤسسة ستاركي للسمع لأفغانستان هدية السمع، وقبل كل شيء، الصحة الأفضل والأمل في حياة أفضل.”

وقالت السيدة فاطمة بايات، المؤسسة المشاركة لمؤسسة بايات: “عندما نعيد حاسة السمع لشخص ما، فنحن نساعدهم على التواصل مع عائلاتهم ومجتمعاتهم والعالم الأوسع. ومع كل بعثة جديدة، تستمر قدرتنا على تزويد الأفغان بالسمع والأمل في النمو. بالتعاون مع شركائنا من مؤسسة ستاركي للسمع، في السنوات القادمة، نحن مصممون على مساعدة المزيد من الأفغان في الحصول على هدية السمع وهبة الاتصال بحياة أكثر صحة وسعادة.”

نبذة حول مؤسسة بايات:

منذ العام 2005، تقوم مؤسسة بايات، ومقرها الولايات المتحدة، وهي مؤسسة خيرية 501 سي (3)، بالترويج لرفاه الشعب الأفغاني. وإذ أسسها كل من إحسان الله بايات وفاطمة بايات، فقد ساهمت المؤسسات في أكثر من 300 مشروع مكرسة لتحسين نوعية الحياة للشباب والنساء والفقراء والمسنين في أفغانستان، بما في ذلك بناء 13 مستشفى للولادة عالجت الآن أكثر من مليوني أم وطفل.

وشملت المشاريع التي أقامتها المؤسسة بناء مرافق جديدة وهياكل أساسية مستدامة في المناطق المحتاجة، وتعزيز البرامج الصحية والتعليمية والاقتصادية والثقافية. وبالإضافة إلى مبادراته الخيرية، أسس إحساس الله بايات شركة أفغان وايرلس في العام 2002، والتي كانت أول مزود لخدمة جي أس أم اللاسلكية والإنترنت في أفغانستان، وأنشأ في ما بعد شبكة أريانا للإذاعة والتلفزيون، والتي تضم راديو أريانا (FM 93.5). لمزيد من المعلومات، يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى: info@bayatfoundation.org.

نبذة عن مؤسسة ستاركي للسمع

تستخدم مؤسسة ستاركي للسمع، وهي منظمة خيرية عامة أسسها وليام أف أوستن وتاني أوستن، هدية السمع لأولئك الذين هم في حاجة إليها في الولايات المتحدة والعالم. فقدان السمع المعطل يؤثر على أكثر من 466 مليون نسمة، بينهم 34 مليون طفل في جميع أنحاء العالم، ولكن الكثيرين لا يستطيعون الوصول إلى أجهزة السمع التي يمكنها أن تحسن حياتهم وتعزز التفاهم. ومنذ تأسيسها، قدمت مؤسسة ستاركي للسمع أكثر من 1.1 مليون خدمة رعاية سمع للمرضى. وتركز مؤسسة ستاركي للسمع على بعثات صحة السمع، والتعليم عن فقدان السمع وإعادة تدوير أجهزة السمع. تابع مؤسسة ستاركي للسمع على الفيسبوك Facebook وتويتر Twitter وموقعها www.starkeyhearingfoundation.org.

يرجى الاتصال:
لمؤسسة بايات:
ألبرتو لوبيز
1.917.330.4510+
a.lopez@tsiglobe.com