ولي عهد دبي ينقل تحيات رئيس الدولة ونائبه لأسرة أول شهيد اماراتي دافع عن سيادة الوطن على جزيرة طنب الكبرى

ولي عهد دبي / أسرة الشهيد سالم سهيل / زيارة .

رأس الخيمة – المنيعي في 3 ديسمبر / وام / نقل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله الى أسرة الشهيد سالم سهيل بن خميس أول شهيد اماراتي انتقل الى جوار ربه في شهر نوفمبر العام 1971 وهو يدافع عن سيادة دولته على جزيرة طنب الكبرى المحتلة.

جاء ذلك خلال زيارة سمو ولي عهد دبي صباح اليوم الى منزل أسرة الفقيد في بلدة المنيعي الجبلية التابعة لإمارة رأس الخيمة في دولة الامارات حيث رافق سموه في الزيارة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي وعدد من المرافقين.

وقد استقبل سموه في منزل الأسرة المتواضع استقبالا مفعما بالولاء للقيادة الرشيدة والحب والاعتزاز وزغاريد النسوة وأهازيجهن الوطنية ومعهن الاطفال وهم يلوحون بأعلام الامارات.

وتحدث سموه بعد أن تناول ومرافقوه القهوة العربية إلى شقيقي الشهيد علي وحارب سهيل بن خميس وانجالهما واطمأن الى أحوالهم وبادلهم الحديث حول سيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشهيد سالم الذي قضي وهو يعانق علم بلاده الذي اعتبره كما كل مواطن رمز السيادة الوطنية والشموخ الوطني والكبرياء القومي برصاص المحتلين الايرانيين لجزيرة طنب الكبرى الاماراتية.

وهنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم شقيقي الشهيد وأهله وذويه بذكرى اليوم الوطني المجيد لدولتنا والذي يصادف ذكرى رحيل الشرطي الشهيد سالم سهيل الحادية والأربعين.

وقد عبر اهالي وذوو الفقيد عن سعادتهم واعتزازهم بزيارة سمو ولي عهد دبي لمنزلهم وبلدتهم الواقعة بين سلسة جبلية تحيط بها من كل الجهات معتبرين هذه الزيارة الكريمة تاجا على صدورهم وفخرا لهم وللشهيد ولكل مواطني المنيعي ودعوا الله العلي القدير ان يحفظ قيادة دولتنا المعطاءة وأن يديم على صاحب السمو رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات نعمة الصحة والعافية وان يديم على دولتنا الحبيبة نعمة الأمن والاستقرار والرخاء .

يذكر ان الشهيد الراحل كان قد التحق وعمره 16 عاما في سلك الشرطة برأس الخيمة ليحمل السلاح ويدافع عن وطنه وسيادته إلا أن القدر ويد الغدر والاحتلال لم يمهلانه كي ينخرط في صفوف قوات دولته المسلحة رغم أنه كان على وشك الالتحاق بهذه المؤسسة العسكرية الوطنية وتسلم رقمه العسكري / 190 / الا أنه لقى ربه راضيا مرضيا قبل أن يتحقق حلمه.

وقبيل مغادرة سمو ولي عهد دبي البلدة ومنزل الشهيد عرج على عدد من مدراس المنيعي ومنها مدرسة الشيهد سالم سهيل للتعليم الاساسي بنين وتفقد مباني المدارس وإطمأن إلى جهوزيتها وسلامة بنيتها التحتية لاستقبال التلاميذ الذين يقضون إجازة اليوم الوطني للدولة.

وام / و

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع/ع ا و

Leave a Reply