نهيان بن مبارك يوقع اتفاقية تعاون لتدريس الطب الطارئ في كليات التقنية لمنتسبي إسعاف دبي

نهيان بن مبارك/ اتفاقية .

دبي في 5 ديسمبر / وام/ وقع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجمع كليات التقنية العليا وسعادة عيسى الميدور رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف مدير عام هيئة الصحة بدبي اليوم اتفاقية تعاون بين كليات التقنية العليا في دبي ومركز دبي لخدمات الاسعاف بشأن تدريس العلوم التطبيقية في الخدمات الطبية الطارئة .

تم توقيع الاتفاقية في مقر مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف في منطقة ورسان الثالثة بحضور سعادة اللواء خميس مطر المزينة نائب رئيس مجلس ادارة المؤسسة وأعضاء مجلس الادارة وسعادة خليفة بن دراي المدير التنفيذي والدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا والدكتور هوارد ريد مدير كليات التقنية العليا.

وخلال زيارته لمقر المؤسسة تفقد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ادارة التدريب والتعليم المستمر وجال في أقسامها وتعرف على الدورات التدريبية المقدمة وآلية التبليغ عن وقوع الحوادث وكيفية التصرف وإنقاذ المريض وتفقد سيارات الاسعاف المتنوعة ووحدات الدعم الفني والمستشفى المتنقل التابع للمؤسسة والذي يعد الأكبر على مستوى العالم.

وأثنى معاليه على فكرة توطين مهنة الاسعاف والطب الطارئ .. مؤكدا أن توقيع هذه الاتفاقية هو استجابة سريعة لفكرة التوطين .. داعيا الشباب المواطن إلى الانخراط في مهنة الاسعاف الانسانية النبيلة.

وتسلم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان درع المؤسسة من سعادة عيسى الميدور وسجل كلمة بتوقيعه في سجل الزائرين.

وقال سعادة الميدور أن الطب الطارئ يعتبر من أشرف المهن ونحن اليوم نرسي دعائم توطينها الدائم والمستقر والمستمر في الامارات .. مشيدا بالشباب والفتيات الذين توجهوا طواعية لتعلم مهنة الاسعاف واحترافها في المستقبل.

من جانبه قال خليفة بن دراي اننا اليوم نواصل المسير على نفس الدرب مترسمين خطوات قادة الوطن في اعلاء مستوى التوطين .. وهو ما أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” قبل أيام قليلة أن عام 2013 هو عام للتوطين في جميع المجالات.

وأضاف اليوم نجدد العهد ونؤكد هدف المؤسسة لتخريج أجيال جديدة من المسعفين وفنيي الطب الطارئ من المواطنين و بأعلى درجات الاتقان والمهارة المعتمدة على العلوم الحديثة والأساليب التكنولوجية المتطورة والتدريب الدءوب القائم على الخبرات السابقة.

من جهته ثمن الدكتور طيب كمالي التعاون بين الكليات والمؤسسة لافتا إلى أن الاتفاقية تفتح المجال لرفد سوق العمل بكوادر وطنية مؤهلة للعمل في مجال الطب الطارئ وخدمات الاسعاف ذلك من خلال التأهيل الأكاديمي المدروس والمبني على أسس علمية.

وأكد التزام كليات التقنية العليا بمعايير الجودة وشروط الاعتماد العلمية الدولية وبما يلبي تطلعات الكليات بتأهيل خريجين وخريجات ذوى كفاءة علمية عالمية تواكب التطور الذي يشهده سوق العمل في الدولة والمنطقة موضحا ان الاتفاقية مع المؤسسة تنص على اعتماد البرنامج من قبل جهات عالمية بما يضمن الاعتراف به سواء داخل الدولة أو خارجها و إيجاد فرص التدريب العملي للطلبة و إكسابهم الخبرات العملية إلى جانب ما يتلقونه من دراسة نظرية.

وأضاف الكمالي سنقوم بمنح الطلبة الذين أتموا متطلبات التخرج شهادة البكالوريوس في العلوم التطبيقية في الخدمات الطبية الطارئة بالإضافة الى شهادات معترفة من قبل شهادات تعليمية دولية.

وتأتي الاتفاقية من منطلق رغبة مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف في تشجيع الطلبة المواطنين الذين حصلوا على شهادة الدراسة الثانوية على دراسة بكالوريوس العلوم التطبيقية في الخدمات الطبية الطارئة وذلك لغايات تحقيق أهداف استراتيجية المؤسسة الرامية إلى توطين مهنة فنيي الطب الطارئ من خلال التأهيل الأكاديمي المدروس والمبني على أسس علمية.

وتنص الاتفاقية السارية لمدة سبع سنوات على أن تقوم كليات التقنية العليا بتوفير قاعات الدراسة الحديثة والمجهزة بأحدث الوسائل التعليمية والتقنية بما يتطابق مع الاجهزة المستخدمة في المؤسسة اضافة الى توفير المرشد الأكاديمي للطلبة أثناء فترة التدريب.. فيما ستقوم المؤسسة بتقديم الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة للتدريب عند الحاجة لكليات التقنية العليا في دبي على سبيل الإعارة.

/ حل / ج ع / طق

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/هج/ز م ن

Leave a Reply