"مصفوفة لندن" تنجز تركيب آخر توربين رياح في المرحلة الأولى من المشروع

مصدر / مصفوفة لندن / تركيب توربين.

أبوظبي في 15 ديسمبر/ وام / أعلنت “مصفوفة لندن” محطة طاقة الرياح البحرية التي يطورها تحالف يضم “دونج إنرجي” و”إي. أون” و”مصدر” اليوم تركيب التوربين الأخير في المرحلة الأولى من المشروع لتنتهي بذلك من بناء 175 توربيناً وإنجاز أعمال الإنشاء الرئيسية للمرحلة.

وستكون المحطة التي تقع عند مصب نهر التايمز أكبر مشروع لتوليد الكهرباء من الرياح البحرية في العالم.. حيث ستولد لتوربينات الـ 175 طاقة تكفي لإمداد ثلثي المنازل في مقاطعة كينت بالكهرباء.

كانت عمليات الإنشاء قد بدأت في يناير 2012 باستخدام 3 منصات بحرية هي “إم بي آي ديسكفري” و”سي وركر” و”سي جاك”.

وفي ضوء اكتمال تركيب جميع التوربينات وربط 55 منها بالشبكة الوطنية للكهرباء تكون مصفوفة لندن قد حققت خطوة هامة على طريق تشغليها بالكامل المتوقع في ربيع عام 2013 ..وباشرت المحطة إنتاج الطاقة منذ أكتوبر 2012 مع تشغيل أول توربينات توليد الكهرباء.

ويأتي تركيب التوربين الأخير في مصفوفة لندن تتويجاً للجهود الكبيرة والتنسيق المتواصل من قبل كافة المعنيين بالمشروع والعاملين فيه حيث شهد هذا العام وحده تركيب 84 أساسا و175 توربينا و178 كابلا مع 3 كابلات لتوصيل الطاقة… وتكثف مصفوفة لندن جهودها حالياً للانتهاء من مرحلة اختبار التوربينات قبل تسليم المشروع إلى فريق العمليات والصيانة عام 2013 .

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لمصدر ” ان مصفوفة لندن تسهم بشكل كبير في إبراز المزايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي توفرها الطاقة النظيفة مؤكدا أن هذا المشروع يعد دليلا على ما يمكن إنجازه من خلال التعاون والشراكات الدولية وتطبيق السياسات السليمة والالتزام بالعمل لتحقيق التنمية المستدامة من أجل دعم نمو قطاع الطاقة الجديدة.

وأضاف ” نحن فخورون بتعاوننا مع شركائنا .. ونتطلع قدما إلى استكمال العمليات الإنشائية في أكبر محطة لطاقة الرياح البحرية في العالم”.

من جانبه قال بينج سايكس رئيس وحدة أعمال طاقة الرياح في المملكة المتحدة دونج إنرجي ” يمثل الانتهاء من تركيب جميع التوربينات في هذا المشروع الرائد إنجازا جديدا للمملكة المتحدة ولشركة دونج إنرجي حيث ستغدو مصفوفة لندن قريباً أكبر محطة بحرية لطاقة الرياح في العالم ..

وإن بناء محطات للرياح البحرية بهذا الحجم وبأحجام أكبر في المستقبل سيمكننا من حصد المزايا الفائقة التي تحققها تلك المحطات مما يشكل عنصرا هاما في استراتيجيتنا بشأن خفض تكاليف الطاقة”.

وقال توني كروكر الرئيس التنفيذي لشركة ” إي. أون ” في المملكة المتحدة ان هذا الإنجاز يشكل حدثا مهما بالنسبة لمصفوفة لندن والمملكة المتحدة .. مشيرا إلى أن اكتمال تركيب التوربينات يقربنا خطوة إضافية نحو إنجاز أكبر محطة في العالم لطاقة الرياح البحرية.

وأضاف إن هذا الإنجاز الذي نفخر به جميعا لم يكن ليتحقق لولا الجهود الكبيرة التي بذلها جميع العاملين والقائمين على المشروع حتى الآن…

وأتطلع قدما إلى الدور الهام الذي ستلعبه مصفوفة لندن في دعم مزيج الطاقة منخفضة الكربون في المملكة المتحدة لسنوات عديدة مقبلة.

وتتطلع “مصدر” من خلال مشروع مصفوفة لندن لأن تكون مزودا عالميا للخبرة والمعرفة في مجال الطاقة المتجددة حيث تسعى إلى توفير مزيج متنوع من مصادر الطاقة المستقبلية.. وتعمل على بناء شراكات دولية فاعلة مع شركات عالمية رائدة تسهم من خلالها بتطوير وتنفيذ مشاريع تساعد على ضمان أمن الطاقة والحد من آثار تغير المناخ وبالتالي تعزيز الدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الطاقة.

ويجري تطوير المشروع على بعد نحو 20 كيلومترا قبالة سواحل مقاطعتي “كينت” و”إيسكس”… وستمتد مصفوفة لندن على مساحة 245 كيلومترا مربعا حيث تغطي المرحلة الأولى مساحة 90 كيلومترا مربعا وتتضمن 175 توربينا هوائيا بقدرة إنتاج تصل إلى 630 ميجاواط.

وتتوزع حصص المشروع بين أطراف التحالف حيث تملك دونج إنرجي 50 بالمائة و”إي. أون” 30 بالمائة في حين تملك مصدر 20 بالمائة من أسهم المشروع.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع/سر/ع ا و

Leave a Reply