محمد بن زايد يلتقي طلبة ومهندسي الإمارات المتدربين في جامعات ومعاهد كوريا الجنوبية

محمد بن زايد / طلبة الإمارات في كوريا / لقاء.

سيؤول في 27 فبراير/ وام / التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مقر إقامة سموه في العاصمة الكورية سيؤول..عددا من مهندسي وطلاب دولة الإمارات العربية المتحدة المبتعثين للدراسات العليا وطلبة ” مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ” الذين يدرسون و يتدربون في الجامعات والمعاهد الكورية المتخصصة.

ورحب سموه خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي بأبنائه الطلبة و تبادل معهم الأحاديث الودية حول الجوانب التعليمية..فيما تعرف سموه على التخصصات الدراسية وما وصلوا إليه من مستويات تعليمية.

وقال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ” نحن فخورون بكم و بتواجدكم في كوريا للتحصيل العلمي والتدريب في المواقع المرموقة من أجل نقل الخبرات العريقة في الصناعات المتقدمة والبرامج التكنولوجية الى وطنكم للمساهمة في البناء والتطور والتقدم..أنتم عند حسن الظن وانتم الثروة الحقيقية لهذا الوطن “.

وأضاف سموه خلال اللقاء ..” أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” تضع آمالها وتطلعاتها في الأجيال المتسلحة بالمعرفة والعلوم الحديثة أمثالكم..مشيرا سموه إلى أن الدولة عندما وضعت خططها الاستراتيجية في المجالات كافة كان الانسان الإماراتي هو المحور الأول والرئيس لهذه الخطط لذلك فليس مستغربا أن تكون الكوادر البشرية المؤهلة علميا وثقافيا هي محل الاهتمام الأول لقيادة الإمارات “.

وقال سمو ولي عهد أبوظبي..”سنظل نقتفي خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الاهتمام بالتعليم وهو ذات النهج الذي يسير عليه صاحب السمو رئيس الدولة ” حفظه الله ” في تأهيل الكوادر المواطنة وإعدادها لمواجهة متطلبات الحاضر وتحديات المستقبل ” .

وأشار سموه في هذا الصدد الى ” أن كوريا التي تدرسون فيها الآن ما كانت تصل الى ما وصلت إليه لولا العناية بالثروة البشرية وتأهيلها علميا ومهنيا..وحث سموه الطلاب على الحرص على طلب التفوق في سعيهم للحصول على الخبرات المتقدمة من المعاهد والجامعات الكورية المرموقة “.

حضر الاستقبال..معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة ومعالي خلدون خليـفة المـبارك رئيس جهاز الشـؤون التنفيذية ومعالي ناصر أحمد السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية والشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار في وزارة الخارجية ومدير إدارة الشؤون الشرق آسيوية وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وسعادة عبدالله ناصر السويدي مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية وسعادة عبدالله خلفان مطر الرميثي سفير الدولة لدى كوريا الجنوبية.

يذكر أن مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أوفدت أكثر من / 300 / مهندس إماراتي منذ عام 2009 وحتى الآن للقيام بتدريبات عملية في مناطق متعددة في كوريا..كما أرسلت المؤسسة / 115 / من طلاب برنامج الدبلوم العالي للتكنولوجيا النووية إلى كوريا حيث يوجد حاليا مجموعة من الطلاب الإماراتيين في كوريا يتلقون تدريبا وظيفيا يكتمل في شهر مايو من العام الجاري .. ويتضمن هذا التدريب دورات حول أساسيات الصيانة ودعم العمليات إلى جانب أساسيات الهندسة.

كما يتواجد في كوريا حاليا حوالي / 100 / مهندسا يشاركون في برنامج المحطات المرجعية التدريبي إضافة إلى / 15 / مديرا ليشاركوا في برنامج الخبرة الوظيفية في كوريا الجنوبية.

وقال سعادة المهندس محمد ابراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية..” إن مهندسينا يحظون بفرص ممتازة لتعلم المزيد حول المفاهيم المتخصصة والتقنية وكذلك تعزيز مهاراتهم ومعرفتهم..وستساعد برامج التدريب الوظيفية في وضع المهندسين على الطريق ليصبحوا من رواد قطاع الطاقة النووية المستقبلي في دولة الإمارات العربية المتحدة “.

وتعتبر مؤسسة الامارات للطاقة النووية هي الجهة المسؤولة عن بناء وتشغيل أولى محطات الطاقة النووية في دولة الإمارات ويتوقع وصول الموظفين في المؤسسة إلى حوالي ألفي موظف بحلول عام 2020..ولتلبية هذا الهدف تقدم المؤسسة مجموعة واسعة من برامج التدريب والتنمية البشرية والمتمثلة في توفير منح دراسية لمواطني الدولة كالدراسات الجامعية والدراسات العليا والدورات المهنية.

مل / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز ا

Leave a Reply