سلطان بن زايد يؤكد ضرورة توسيع مشاركة المرأة في الفعاليات التراثية

سلطان بن زايد / مهرجان.

أبوظبي في 3 فبراير/ وام / تفقد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات..فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2014 في يومه الثاني.

وقام سموه بجولة ميدانية في شبوك المزاينة التقى خلالها فريق التشبيه والفرز والتحكيم وعددا من الملاك المشاركين في أشواط اليوم الثاني لمزاينة الإبل الأصايل ضمن منافسات المهرجان والتي تم تخصيصها لفئة حقايق بكار.

واطلع سموه على حجم المشاركات في شوطي الجماعة الذهبي والفضي..واطمأن سموه على سير الإجراءات ووجه بضرورة تقديم التسهيلات للملاك للتنافس الشفاف في جميع أشواط المزاينة وتوسيع دائرة المشاركة بما يتناسب مع حجم المهرجان وتنوع فعالياته.

وشهدت مشاركات اليوم في مزاينة الإبل مشاركة أول إمراة إماراتية في هذا النوع من النشاط التراثي وهي السيدة فاطمة علي سلطان الهاملي التي شاركت في شوط الجماعة الفضي.

وأوضحت الهاملي أن مشاركتها في هذه المزاينة تأتي من منطلق دعم المهرجان والقيام بدورها كإمرأة إماراتية في حفظ الموروث..مؤكدة أن المرأة الإماراتية تلعب دورا فاعلا في عملية حفظ الموروث وتوثيقه وأن دورها في هذا المضمار لا يقل أهمية عن دور الرجل.

ولاقت المشاركة ترحيب و تشجيع سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان حيث أشاد سموه بهذه المشاركة مؤكدا ضرورة توسيع مشاركة المرأة الإماراتية في مزاينة الإبل حرصا من سموه على دعم المرأة وتشجيعها لتسهم بدورها الفاعل في حفظ التراث الوطني وتوثيقه..

كما دعا سموه العنصر النسائي للمشاركة الفاعلة في الفعاليات التراثية والثقافية كافة لتأكيد دور المرأة في عملية حفظ الموروث العريق لدولة الإمارات..هذا الدور الذي لا يقل أهمية عن دور الرجل.

وأوضح سموه أن الأم هي المدرسة والمرجعية التي يتعلم من خلالها الأبناء والأحفاد ميراثهم وعاداتهم وتقاليدهم منوها سموه بدور المرأة التاريخي في حفظ هذا الموروث وهذه التقاليد.

من جانبه أكد سعادة أحمد سعيد الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان..أن مشاركة المرأة الإماراتية في مزاينة الإبل تؤكد على دورها في نقل الموروث للأبناء والأحفاد والعمل على حفظه وتوثيقه ..وتمنى أن تتوسع مشاركة المرأة في هذه الفعاليات لتأخذ دورها وفرصتها في المنافسة والفوز.

وأكد الرميثي أن التوجيهات الدائمة لراعي المهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان إلى الجنة العليا المنظمة هي تشجيع كافة فئات وشرائح المجتمع الاماراتي للمشاركة في إحياء التراث بتعدد ألوانه وتقديم الدعم وكافة التسهيلات الممكنة التي من شأنها جذب الشباب والشابات ليس لمعرفة ما صنع الأباء والأجداد فحسب بل المساهمة والمشاركة الفعلية في إحيائه وسبل المحافظة عليه.

وتوقع الرميثي أن تشهد مسابقات مهرجان سلطان بن زايد التراثي للإبل في دورته الحالية مشاركة أكبر للعنصر النسائي الذي يشكل ركنا هاما من المهرجان خاصة وأن اللجنة العليا حرصت على تخصيص مسابقات وفعاليات خاصة بالمرأة من خلال السوق الشعبي والقرية التراثية والبرامج الثقافية.

وشهد اليوم الثاني للمهرجان مشاركة واسعة من طرف ملاك الإبل في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في منافسات المزاينة اليوم والتي تم تخصيصها لفئة ” الحقايق بكار” ضمن ثلاثة أشواط هي الشوط الذهبي للجماعة والشوط الذهبي المفتوح والشوط الفضي للجماعة” وقد تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين بالمراكز العشرة الأولى في كل شوط بحيث يحصل الفائز بالمركز الأول على سيارة فاخرة “نيسان بترول” فيما يحصل الفائزون في بقية المراكز على جوائز نقدية قيمة.

كما يشهد المهرجان اليوم فعاليات وأنشطة متنوعة في السوق الشعبي والقرية التراثية والمسرح اليومي ومدينة الألعاب إلى جانب انطلاق المسابقة التأهيلية للسلوقي العربي لفئتي الأسحك والأهدب في الفترة المسائية.

خ / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/خ/وح/ز ا

Leave a Reply