دبي تستضيف منتدى ا لاستثمار لغرب أفريقيا في 9 سبتمبر 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 أيلول ،سبتمبر 2014 /بي أر نيوزوائر — هذا المنتدى سيتشارك في استضافته الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا (UEMOA) ومصرف التنمية لدول غرب إفريقيا BOAD وشركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد (GFCL) لتسليط الضوء على فرص الاستثمار المتميزة في البنية التحتية في غرب أفريقيا.

في يوم الثلاثاء 9 أيلول ،سبتمبر ، ستعقد الدورة الاولى لمنتدى الاستثمار لدول غرب إفريقيا في دورته الاولى بمدينة الجميرة ، دبي. وسيتشارك في استضافة المنتدى الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا ومصرف التنمية غرب إفريقيا وجلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد وهي شركة دولية في الاستشارات والتمويل، وسيجمع المنتدى أصحاب المصلحة الرئيسيين للاعلان الرسمي عن سلسلة مشاريع كبيرة لتطوير البنية التحتية في غرب أفريقيا.

وسيكون بين الحاضرين في المنتدي ، رؤساء بنين وبوركينا فاسو وكوت ديفوار وغينيا بيساو ومالي والنيجر والسنغال وتوجو ويرافقهم وزراء المالية في كل من هذه الدول ، وكذلك رئيس الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب افريقيا الشيخ هاجيبو سوماري ورئيس مجلس إدارة بنك تنمية غرب إفريقيا، السيد كريستيان ادوفلاند ومدير شركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد السيد أرون بانتشاريا . وسيحضر المؤتمر ايضا كبار المسئولين من أبرز صناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط والبنوك الاستثمارية والشركات الاستثمار الخاصة في مجال الأسهم، فضلا عن ممثلين لعدد من أكثر المنظمات متعددة الأطراف تأثيرا في العالم.

وعلق رئيس الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب افريقيا الشيخ هاجيبو سوماري ، قائلا ” مبادرة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب افريقيا” استثمر ” التي ستطلق في منتدى الاستثمار لغرب أفريقيا مهمة لمستقبل منطقتنا وتشكل نقلة نوعية للاتحاد في مواجهة تحديات البنية التحتية المهمة حيث أن مشاريع البنية التحتية التكاملية سيكون لها تأثير إقليمي قوي . ويبشر منتدى الاستثمار لغرب أفريقيا بعهد جديد من الانفتاح الاقتصادي ويمثل فرصة للترويج للامكانيات الهائلة للمنطقة لدي المستثمرين من المؤسسات والأفراد من جميع أنحاء العالم “

.” . ويمثل هذا المنتدى استجابة مباشرة لتحديات البنية التحتية التي تواجه منطقة غرب أفريقيا. وعلى الرغم من ان حجم الاقتصاد الافريقي الكلي تضاعف الى ثلاثة امثاله خلال العقد الماضي حيث أن منطقة غرب أفريقيا تعتبر الاسرع نموا في القارة، فإن الاستثمار في البنية التحتية لم يواكب هذا النمو في الطلب، ما يجعل هذا القطاع فرصة استثمارية واعدة بشكل متزايد وحجر زاوية في استمرار النمو الاقتصادي.

وعلق رئيس مجلس إدارة بنك تنمية غرب إفريقيا، السيد كريستيان ادوفلاند قائلا “منتدى استثمار غرب أفريقيا يأتي في وقت تتركز فيه كل الانظار على قارة أفريقيا. وتشهد مشاريع البنية التحتية التي سيعلن عنها في المنتدى، والتي صارت ممكنة بفضل التزام من مجتمع الاستثمار الدولي ، على بروز غرب أفريقيا كمنطقة ذات اهمية متنامية للاقتصاد العالمي. وكمدافع عن الإمكانيات الاقتصادية للمنطقة، أنا واثق من أن منتدى الاستثمار لغرب أفريقيا سيحقق نجاحا كبيرا وسيجذب انتباه مجتمع الاستثمار الدولي إلى فرص حقيقية في متناول اليد.”

وقال مدير ومؤسس شركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد السيد أرون بانتشاريا ” من الواضح أن الاستثمار في البنية التحتية في أفريقيا لم يواكب زيادة الطلب الذي تولد عن النمو الاقتصادي السريع، ما يجعل البنية التحتية فرصة استثمارية واعدة بشكل هائل في غرب أفريقيا، لاسيما في منطقة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب افريقيا. وتعمل جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد GFCLفي شراكة مع الاتحاد الاقتصادي والنقدي منذ قرابة عامين لتحديد متطلبات البنية التحتية في أنحاء المنطقة. ويمثل منتدى الاستثمار لغرب أفريقيا في دورته الأولى في دبي تتويجا لهذه الشراكة، وسوف يظهر للمستثمرين الدوليين والشرق أوسطيين أهمية العمل مع الهيئات الإقليمية مثل الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب افريقيا وبنك تنمية غرب إفريقيا للمساعدة في اطلاق الامكانات الهائلة للمنطقة.

ملاحظات للمحررين:

الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا (UEMOA)

يوموا هي منظمة تتكون من ثماني دول غرب أفريقية وانشئت بهدف تعزيز التكامل الاقتصادي بين هذه الدول التي تشترك في فرنك سيفا CFA Franc كعملة مشتركة.

وتم التوقيع على هذا الاتفاق ،الذي كان يهدف الى إنشاء الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب افريقيا، في داكار بالسنغال في 10 يناير 1994، من رؤساء بنين وبوركينا فاسو وكوت ديفوار ومالي والنيجر والسنغال وتوجو. وفي عام 1997، أصبحت غينيا بيساو العضو الثامن للمنظمة (وهي الدولة غير الفرنكوفونية الوحيدة في المنظمة .

وتتمثل الأهداف المعلنة للاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب افريقيا في : تعزيز زيادة القدرة التنافسية الاقتصادية عبر الأسواق المفتوحة، ترشيد ومواءمة البيئة القانونية للمنطقة ،التقريب بين السياسات والمؤشرات الخاصة بالاقتصاد الكلي، إنشاء سوق مشتركة ، تنسيق السياسة القطاعية ،ومواءمة السياسة المالية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني http://www.uemoa.int

بنك تنمية غرب أفريقيا (BOAD)

تأسس بنك تنمية غرب إفريقيا في عام 1973 كبنك تنمية دولي متعددة الأطراف لخدمة دول الفرنكوفونية وغرب أفريقيا الناطقة بالبرتغالية . ويدار البنك بواسطة البنك المركزي لدول غرب أفريقيا وحكومات اعضائه الثمانية وهم بنين، بوركينا فاسو، كوت ديفوار، غينيا بيساو، مالي، النيجر، السنغال وتوجو.

ويتم تمويل البنك من قبل الدول الأعضاء وحكومات اجنبية وهيئات دولية لها مقرات في لومي بتوجو. واعاد بيان المهمة المنقحة للبنك في عام 2001 تركيز تمويله على ثلاثة أهداف تنموية رئيسية هى: الحد من الفقر، والتكامل الاقتصادي وتعزيز نشاط القطاع الخاص. ولتحقيق هذه الأهداف يصرف البنك قروضا طويلة ومتوسطة الأجل للقطاعين العام والخاص ويمول برامج لتخفيف عبء الديون .

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة http://www.boad.org

وشركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد (GFCL) هي شركة استشارات مالية مسجلة في المملكة المتحدة وت هيئة السلوك المالية في المملكة المتحدة (FCA) ،ويتمحور هدفها في تقديم نصائح مستقلة وذات جودة عالية على أساس المعايير المقبولة دوليا لحوكمة الشركات والاستفادة من شبكتها العالمية الواسعة لتقديم حلول مصممة خصيصا للعملاء.

وتوفر GFCL خدمات الدعم والاستشارات للعملاء لتطوير وتمويل المشاريع وتحديد الشريك الاستراتيجي وإعادة الهيكلة المالية، وجمع الأموال وهيكلة المنتجات المالية، وعمليات الدمج والاستحواز وعمليات الاكتتاب M&A, IPOs وإدارة الشركات وبناء المؤسسات.

وقد ركزت الشركة خبرتها بشأن تقديم المشورة للمؤسسات المالية والحكومات على تمويل وتنفيذ المشاريع التنموية الكبيرة، لا سيما في الأسواق الناشئة والحدودية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة http://www.globalfincap.com

المصدر: شركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد (GFCL)

Leave a Reply