جناح الإمارات في إكسبو 2010 يحتل المرتبة الأولى في دراسة أكاديمية جديدة

دراسة اكاديمية/جناح الإمارات في إكسبو 2010 /اشادة.

أبوظبي في 8 ديسمبر /وام/ سلطت دراسة أميركية عن الدبلوماسية العامة الضوء من جديد على النجاح الكبير الذي حققه جناح الإمارات في معرض إكسبو العالمي الذي استضافته مدينة شنغهاي الصينية في العام 2010 مشيرة إلى الدور الذي لعبه الجناح في تقديم صورة إيجابية عن الإمارات للجمهور الصيني وزوار المعرض.

وتتناول الدراسة التي نشرتها جامعة ساوثرن كاليفورنيا سنتر للباحثين البروفيسور جيان وانغ ود. شاوجينغ صان من كلية أنينبيرغ نتائج مسح بعنوان “اختبار الصورة الوطنية تحليل مقارن لثمانية أجنحة في إكسبو شنغهاي 2010” احتل فيه جناح الإمارات الذي أشرف عليه المجلس الوطني للإعلام المرتبة الأولى بين الأجنحة المشاركة.

واعتمد الباحثان في تحليلهما على بعدين رئيسيين للتقييم هما التجربة الشخصية والتجربة السلوكية كما قسم الباحثان التجربة الشخصية إلى ثلاثة أبعاد فرعية هي التجربة الحسية والعاطفية والفكرية وقد احتل جناح الإمارات المرتبة الأولى في هذه الأبعاد الثلاثة ليكون بذلك الأفضل بين الأجنحة التي شملتها الدراسة ودعم الباحثان تحليلهما بالإحصائيات لتأكيد استنتاجاتهما.

واستعرضت الدراسة العوامل الكامنة وراء التميز في الصورة التي قدمها جناح الإمارات ومنها الصدى الواسع الذي لاقته قصة النجاح الذي حققته الإمارات في التحول من دول فقيرة إلى دول مزدهرة وسط الجمهور الصيني وطريقة عرض وتصميم المعروضات في الجناح والعروض السينمائية التي أثارت إعجاب الزوار.

وتؤكد الدراسة أن جناح الإمارات كان الأكثر نجاحا في تقديم صورة الإمارات وسرد حكاية نجاحها بطريقة تتسم بالموازنة بين المصداقية والإبداع في المحتوى والتعبير وأن الجناح نجح في التأثير بصورة إيجابية ومتميزة على صورة الإمارات لدى الجمهور الصيني.

وفي تعليق له بهذا الشأن قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس المجلس الوطني للإعلام “يسرنا أن تأتي دراسة البروفيسور وانغ لتدعم ما لمسناه من آراء إيجابية لدى زوار جناحنا في إكسبو شنغهاي.. لقد بذلنا كل جهود ممكنة لتحقيق النجاح خلال مشاركتنا في ذلك الحدث العالمي ونحن فخورون بأننا وصلنا إلى غايتنا المنشودة ونتطلع الآن لنجاح مماثل في إكسبو ميلان وللترحيب بالجميع في الإمارات في حال فوز عرضنا لاستضافة إكسبو 2020 بدبي”.

وكان استبيان سابق أجرته جامعة جاو تانغ إحدى أكبر الجامعات في شنغهاي قد صنف جناح الإمارات في معرض إكسبو 2010 في المرتبة الأولى بين الأجنحة العالمية المفضلة لدى الزوار في ذاك الحدث العالمي الذي استضافته شنغهاي على مدى ستة أشهر وشاركت فيه 189 دولة و50 منظمة عالمية دولية وجذب زوارا تجاوز عددهم 74 مليون زائر.

وامتد جناح الإمارات في إكسبو شنغهاي والمصمم على شكل كثبان رملية على مساحة 6 آلاف متر مربع وكان بذلك أكبر الأجنحة العربية المشاركة في المعرض وثاني اكبر جناح بعد الصين البلد المضيف.

وقد لاقى الجناح الإماراتي الذي استقطب ما يقارب المليوني زائر إعجاب وتقدير الجمهور ووسائل الإعلام الصينية والعالمية والصحافة الاقتصادية التي وصفته بأنه أحد أفضل الأجنحة في معرض شنغهاي 2010 كما حاز على جائزتين رفيعتي المستوى الأولى من جمعية إيلينوي للهندسة الإنشائية عن أفضل مبنى من فئة الحجم المتوسط والثانية من المجلس الوطني لرابطة المهندسين الإنشائيين التي منحت الجناح المرتبة الثانية في فئة التصاميم العالمية.

ومواصلة للنجاحات التي تحققها الإمارات في مشاركاتها بمعارض إكسبو العالمية حاز جناح الدولة بإكسبو يوسو 2012 على الميدالية الفضية ضمن مجموعة الفئة الأولى تقديرا لعرضه الإبداعي وشمل التقييم الذي أجرته إدارة المعرض مائة من أجنحة البلدان المشاركة التي صنفت في الفئات “أ” و”ب” و “ج” حسب مستوى مشاركة كل منها حيث تم تقييم مستوى الجناح الإماراتي في الفئة الأولى “أ” إلى جانب أجنحة عشرة بلدان أخرى هي الصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا وألمانيا وأستراليا وتركيا وإيطاليا وإسبانيا والدانمارك .

وتجري الإمارات حاليا استعداداتها للمشاركة في إكسبو ميلان 2015 إلى جانب خوض المنافسة مع أربع دول أخرى لاستضافة إكسبو 2020 في دبي.

/هد.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ع/ع ع/هج

Leave a Reply