بدء الإجتماع السابع للجنة الإقتصادية العليا المشتركة بين قطر واليابان

طوكيو في 15 اكتوبر /قنا/ بدأت مساء اليوم الإثنين، أعمال الإجتماع السابع للجنة الإقتصادية العليا المشتركة بين دولة قطر واليابان في العاصمة اليابانية طوكيو.
وقد ترأس الجانب القطري في الاجتماع سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية بحضور سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة، أما عن الجانب الياباني فقد ترأسه كل من سعادة السيد يوكيو ايدانو وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة وسعادة السيد كازويا شيمبا النائب الأول لوزير الخارجية.
وفي بداية الاجتماع ألقى سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية كلمة قال فيها إننا نشعر بالفخر والاعتزاز للنتائج الملموسة والمشجعة التي تحققت من خلال نشاط هذه اللجنة على مدى السنوات السبع الماضية، معربا عن امله في  أن تستمر اللجنة العليا المشتركة واللجان المنبثقة عنها في دعم مسيرة التعاون بين قطر واليابان.
وشكر سعادته الجانب الياباني على كل الجهود المبذولة لتنظيم هذا الاجتماع والسعي الدائم إلى تفعيل العلاقات لتشمل جميع الميادين.
وأشار إلى أنه في إطار احتفال الجانبين بمرور 40 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين فقد شهدت سنة 2012م نشاطات مكثفة من أبرزها الزيارة الناجحة التي قام بها سعادة السيد كيوشيرو جمبا وزير الخارجية الياباني إلى الدوحة في شهر يناير الماضي حيث التقى خلالها بسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد وسمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.
وأشار رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية في كلمته إلى أن الدوحة شهدت عدة زيارات على مستوى المسؤولين في قطاعات اقتصادية عديدة ونشاطات اقتصادية وثقافية متبادلة من أهمها انعقاد مؤتمرات التعاون في مجال الطاقة ومنتدى تطوير البنية التحتية والبيئة ومعالجة المياه، بالإضافة إلى الندوات الثقافية والمعارض اليابانية.
ونوه سعادته بمؤتمر (الاستثمار في قطر) الذي أقامته وزارة الأعمال والتجارة في مدينة طوكيو خلال الشهر الماضي وقال إنه كان ناجحا ولقي اهتماما كبيرا من قبل الشركات والمستثمرين اليابانيين، مشيرا بهذا الصدد إلى مشاركته قبل يومين في حفل استكمال مشروع إعادة بناء مجمع لتجهيز وحفظ الأسماك (مسكر) متعدد الوظائف في مدينة اوناغاوا اليابانية والذي قام صندوق الصداقة القطري بتمويلة في إطار تأهيل مصايد الأسماك في المناطق المتضررة من الزلزال والتسونامي ليؤكد هذا المشروع على روح الصداقة بين الدولتين.
وعلى صعيد التعاون في مجال إمدادات الطاقة عدد سعادته الخطوات الإيجابية التي أنجزت مؤخرا والتي تمثلت في إرساء المزيد من عقود إمدادات الغاز الطبيعي المسال القطري الطويلة الأمد بين شركة قطر غاز وثلاث شركات يابانية وهي (تبكو) و (كنسا) و(شوبو)، شاكرا الجانب الياباني على دعمه الكامل وتشجيعة للشركات اليابانية المستهلكة للغاز الطبيعي المسال على زيادة مشترياتها من دولة قطر.
وأشار إلى التقدم الذي أحرز من الجانب الياباني في مجال اتفاقية الطيران المدني وزيادة عدد رحلات الخطوط الجوية القطرية والذي سيساهم في تشجيع التبادل التجاري والسياحي بين البلدين.
وتطلع سعادته إلى إحراز تقدم في مجالات التعاون الأخرى مثل اتفاقية الازدواج الضريبي ومفاوضات التجارة الحرة بين اليابان ودول مجلس التعاون الخليجي وكذلك في مجال التربية والتعليم والتي ستساهم في تحقيق شراكة حقيقة بين دولة قطر واليابان.
ويناقش الاجتماع عددا من الموضوعات الهامة المدرجة على جدول أعماله من أهمها تعزيز بيئة الأعمال والقضايا الاقتصادية وكذلك الاستثمار بين البلدين، بالإضافة إلى قضية الطاقة والازدواج الضريبي.
حضر الاجتماع سعادة السيد يوسف بن محمد بلال سفير دولة قطر لدى اليابان وأعضاء الوفد المرافق لسعادة رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية.

Leave a Reply