افتتاح معرض ” ولكن ثمة عاصفة تهب من الفردوس” في متحف الفن المعاصر في ميلانو في 11 أبريل/نيسان

معرض للفن المعاصر من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو الثامن والأخير في إطار “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي”

المكان: متحف الفن المعاصر في ميلانو (GAM)
العنوان: فيلا ريـال، فيا باليسترو 16، 20121 ميلانو، إيطاليا
فترة المعرض: من 11 أبريل⁄نيسان حتى 17 يونيو⁄ حزيران 2018

ميلانو ونيويورك، 9 أبريل⁄ نيسان 2018 /  بي آر نيوزواير / — يُقدّم “متحف الفن المعاصر في ميلانو” (GAM) و”متحف سولومون آر غوغنهايم” في نيويورك، وشركة (UBS) معرضًا بعنوان “ولكن ثمة عاصفة تهب من الفردوس: الفن المعاصر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” (But a Storm Is Blowing from Paradise: Contemporary Art of the Middle East and North Africa) في الفترة من 11 أبريل⁄نيسان حتى 17 يونيو⁄ حزيران 2018 في ميلانو. وهذا هو المعرض الختامي ضمن “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي” (Guggenheim UBS MAP Global Art Initiative)، في إطار تعاون تاريخي بين متحف غوغنهايم ومؤسسة UBS وشكّل أكبر جهد دولي يضطلع به المتحف إلى الآن في مجال الأبحاث وجمع المقتنيات وعرضها. وهذه المبادرة الفريدة التي انطلقت عام 2012 وتتمحور حول الفنانين المشاركين، تركّز على الالتزام المتبادل بين متحف غوغنهايم ومؤسسة “يو بي أس” لدعم الفن المعاصر والتعليم، وذلك من خلال إقامة ثمانية معارض دولية، وشراء أكثر من 125 عمل فني، وتقديم منح لأمناء الفن في ثلاث مناطق جغرافية حول العالم، بالإضافة إلى عدد كبير من البرامج الموجهة للجمهور.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_movjncuu/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/664060/joana_hadjithomas_khalil_joreige_milan.jpg

نظرة عامة على المعرض

تُنظِّم سارة رضا، أمينة الفنون في “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي”، والمعنيّة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتعاون مع كل من باولا زاتي، كبيرة أمناء متحف الفن المعاصر في ميلانو، وعمر كوتشينيللو، أمين متحف الفن المعاصر في ميلانو، معرضًا يقدّم شريحة عريضة من الأصوات الإبداعية ويتطرّق لقضايا جوهرية من قلب هذه المنطقة سريعة التغيّر وكذلك من دول الشتات. إذ تستكشف أعمال ثلاثة عشر فنانًا الموضوعات المتداخلة لمفاهيم الهجرة والنزوح ، وكذلك العمارة والهندسة والتاريخ من خلال وسائط فنية متنوعة منها الأعمال على الورق والفن التركيبي والتصوير الفوتوغرافي والنحت والفيديو.

يُقدم المعرض أعمالًا للفنانين

  • ليدا عبدول (وُلدت عام 1973 في كابول؛ تعيش وتعمل في لوس أنجلوس وكابول)
  • عباس آخفان (وُلد عام 1977 في طهران؛ يعيش ويعمل في تورنتو)
  • قادر عطية (وُلد عام 1970 في منطقة دوغني بفرنسا؛ يعيش ويعمل في برلين)
  • إرجين تشافوشأوغلو (وُلد عام 1968 في تارغوفيشت ببلغاريا؛ يعيش ويعمل في لندن)
  • علي شري (وُلد عام 1976 في بيروت؛ يعيش ويعمل في بيروت وباريس)
  • جوانا حاجي توما وخليل جريج (وُلدا عام 1969 في بيروت؛ يعيشان ويعملان في بيروت وباريس)
  • ركن الدين حائري زاده (وُلد عام 1978 في طهران؛ يعيش ويعمل في دبي)
  • سوزان هيفونا (وُلدت عام 1962 في برلين؛ تعيش وتعمل في دوسلدورف)
  • إيمان عيسى (وُلدت عام 1979 في القاهرة؛ تعيش وتعمل في نيويورك)
  • غولسون قرة مصطفى (وُلدت عام 1946 في أنقرة؛ تعيش وتعمل في إسطنبول)
  • حسن خان (وُلد عام 1975 في لندن؛ يعيش ويعمل في القاهرة)
  • أحمد ماطر (وُلد عام 1979 في تبوك بالمملكة العربية السعودية؛ يعيش ويعمل في جدة بالمملكة العربية السعودية)

تُعرَض أعمال ليدا عبدول وعلي شري وغولسون قرة مصطفى لأول مرة ضمن “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي”.

وقالت أمينة المعرض سارة رضا: “يُسلّط معرض ’ولكن ثمة عاصفة تهب من الفردوس‘ الضوء على تشكّل الحاضر، كما يُسلّم بالتأثير المستمر للماضي. يُشكّك العديد من فناني المعرض بقدرة ’الحقائق‘ الموضوعية على تصوير الواقع الاجتماعي لعالمنا كما ينبغي. وتتضمن أعمالهم، المتأثرة بالسرد القصصي والصور الخيالية، أفكارًا مخفية تتحدى المنظورات النمطية والمسيّسة علانية للمنطقة وتاريخها؛ وهي أفكار يمكن أن نُطلق عليها مصطلح ’تهريب المفاهيم‘. ينظر المعرض أيضًا إلى الفن المعماري كأداة لإبراز التاريخ الاستعماري وآثار العولمة والتطوير. يخلق هذا المعرض الجديد في “متحف الفن المعاصر” حالة حوار مع التراث المعماري الخاص بالمبنى، ويثير قضايا ملحة عن الهجرة والنزوح في شتى المناطق حول العالم، بما في ذلك إيطاليا، وأوروبا عمومًا”.

البرامج العامة والبرامج التعليمية

يُرافق معرض “ولكن ثمة عاصفة تهب من الفردوس” مجموعة من البرامج العامة والأكاديمية.

  • جولات بصحبة مرشدين وورش عمل مخصصة للمجموعات المدرسية والكبار والعائلات تم.
  • دورات تدريبية لطلاب جامعة “الأكاديمية الجديدة للفنون الجميلة”.
  • دليل صوتي يشمل تعليقات لأمينة المعرض سارة رضا وستة من الفنانين المشاركين.

لمزيد من المعلومات، يمكنك زيارة gam-milano.com.

نبذة عن “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي”

تنطلق “مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي” من التاريخ العريق لغوغنهايم على المستوى الدولي، وكذلك التزام شركة UBS بالانخراط المباشر بعالم الفن المعاصر ومجال التعليم، ما يساهم في عرض أكثر غنى وشمولاً لتاريخ الفن الحديث والمعاصر. من خلال تعاون وثيق مع الفنانين وأمناء المعارض ومؤسسات ثقافية في مناطق جغرافية ثلاث – جنوب وجنوب شرق آسيا، وأمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط وشمال إفريقيا – اقتنت المبادرة أكثر من 125 عملاً جديدًا إلى مجموعة غوغنهايم. تلك الشراكات مع مؤسسات ثقافية مثل “متحف الفن المعاصر في ميلانو” قامت بدور محوري في توسعة نطاق التأثير الإبداعي للمشروع على الصعيدين المادي والرقمي. إن كلاً من غوغنهايم ومؤسسة يو بي أس يدركان قوة تأثير الفن في توصيل المجتمعات بعضها ببعض وإلهامها، وإحياء الحوار، وإثراء الحاضر، والمساعدة على تشكيل المستقبل. هذه العلاقة التعاونية الطويلة الأجل تؤكد التزام المؤسستين المتبادل بدعم فناني اليوم الأكثر ابتكارًا من خلال عرض أعمالهم حول العالم. يمكن معرفة المزيد عن الفنانين والأمناء والمعارض التي تحيي هذه الأعمال الفنية على موقع guggenheim.org/MAP.

guggenheim.org/MAP
@guggenheim
@gam_milano
ubsglobalart@
#GuggUBSMAP
#TempestaDalParadiso