‫متحف سولومون آر غوغنهايم ومتحف فنون روكباند في شنغهاي يقدمان فنون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من 15 أبريل إلى 11 يونيو

معرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة” يمثل العرض الثامن لمبادرة فنون غوغنهايم يو بي أس العالمية

شنغهاي ونيويورك، 28 شباط/فبراير، 2017 / بي آر نيوزواير / — ينضم متحف روكباند للفنون إلى متحق سولومون آر غوغنهايم في نيويورك لتقديم معرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة: الفنون المعاصرة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” من 15 أبريل إلى 11 يونيو، 2017. وهذا المعرض هو آخر دفعة من مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب العالمية الفنية”، Guggenheim UBS MAP Global Art Initiative، وهي برنامج مميز يوفر وصولا مباشرا للفنون المعاصرة والتعليم عبر المعارض الدولية، الاستحواذات، المنح الدراسية لتنظيم المعارض والبرامج العامة. وكان معرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة” قد عرض لأول مرة في متحف غوغنهايم في نيسان/أبريل 2016، وسيكون عرضه في شنغهاي واحدا من أوسع المعارض لفنون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المعاصرة التي يتم تنظيمها في الصين حتى هذا التاريخ.

وإذ تنظمه سارة رضا، أمينة مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتعاون مع فريق تنظيم المعارض في متحف روكباند، فإن “ولكن عاصفة تهب من الجنة” يضم مجموعة واسعة من الأصوات الفنية ودواعي القلق الهامة من منطقة تتطور بسرعة وجالياتها الدولية في الشتات. وتستكشف الأعمال التي يتضمنها المعرض لـ 15 فنانا من المنطقة المواضيع المتقاطعة للهندسة المعمارية، والهندسة، والتاريخ، والهجرة من خلال مجموعة واسعة من الوسائل بما في ذلك التركيب والرسم والتصوير والنحت والفيديو. وسيتم دعم المعرض في متحف روكباند بمناسبات عامة حيوية وأنشطة تعليمية للجمهور من جميع الأعمار. وتشمل قائمة الفنانين المشاركين حاليا: ليدا عبدول، عباس اخيان، قادر عطية، ارجين شافوغلو، علي شري، جوانا حاجي توما وخليل جريج، ركني حائريزادة، سوزان هيفونا، إيمان عيسى، نادية الكعبي لينكه، جولسون كارا مصطفي، محمد كاظم، حسن خان، و أحمد مطر.

ووفقا لرضا فإن معرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة” تعبر عن استراتيجيات فنية حالية في السياق الأوسع للثقافة المعاصرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. من خلال هذا العرض الجديد والبرامج التي تم تطويرها للجمهور المحلي، نهدف إلى مواصلة النقاش والتفاهم للموضوعات المعقدة والمهمة التي تتناولها هذه المجموعة من الفنانين المميزين.”

وعلق لي كي، كبير أمناء متحف روكباند، “ولكن عاصفة تهب من الجنة يكشف عن اعتراف مستقبلي التوجه بالفنون والثقافة البصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أن كل عمل يعكس وجها من وجوه عقلية الفنان. متحف روكباند مكرس لتوفير تجربة يمكن الوصول إليها وشاملة لجمهورنا في شنغهاي. وبالإضافة إلى الجولات الموجهة من منظمي المعرض والمناقشات التي يشارك فيها الفنانون، يطلق المتحف أيضا سلسلة مثيرة من المناسبات العامة بما في ذلك العروض والأداءات وورش عمل للأطفال، ومحاضرات في الجامعات، وكذلك نوادي الكتاب ومهرجانات الطعام من أجل توفير فرص متنوعة للتفاعل.”

مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي تبني على وتعكس تاريخ متحف غوغنهايم المميز بطابعه الدولي والتزام يو بي أس بالتعامل المباشر مع الفن المعاصر والتعليم. وتركز مبادرة ماب الاهتمام على الممارسات الفنية الحيوية في ثلاث مناطق هي جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا – وترسخ علاقات جديدة بين الفنانين والمؤسسات والباحثين والزوار. الأبحاث الواسعة على أرض الواقع من قبل القيمين المتميزين من ذوي الخبرة في كل منطقة تدعم جهدا مؤسسيا لتنويع وإثراء مجموعة متحف غوغنهايم للفن المعاصر من مختلف أنحاء العالم، وهي مجموعة غير مسبوقة في نطاقها وحجمها ومداها. وكما هو الحال مع المجموعتين السابقتين من المعارض ضمن مبادرة ماب، اللتين ركزتا على ممارسات الفن المعاصر من جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية، فإن “ولكن عاصفة تهب من الجنة” تعرض أعمالا فنية تم الحصول عليها مؤخرا لمجموعة غوغنهايم. وقد وسعت مبادرة ماب عموما مجموعة غوغنهايم بأكثر من 125 عملا جديدا.

المكان: متحف روكباند للفنون

الموقع: 20 Huqiu Rd, Huangpu Qu, Shanghai, China, 200085

الموعد: 15 أبريل – 11 يونيو، 2017

الموققع على الإنترنت: rockbundartmuseum.org

مواد إضافية:
guggenheim.org/pressreleases
guggenheim.org/pressimages

guggenheim.org/MAP
guggenheim.org/social
@rockbundartmuseum
#GuggUBSMAP

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/471686/Solomon_R_Guggenheim_Nadia_Kaabi_Linke_Art_Piece.jpg

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/471687/Solomon_R_Guggenheim_Kader_Attia_Art_Piece.jpg

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/471688/Solomon_R_Guggenheim_Lida_Abdul_Art_Piece.jpg