مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي توسع وصولها إلى مكسيكو سيتي ولندن

نيويورك، ومكسيكو سيتي، 24 ايلول/سبتمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — يفتتح المعرض الثاني لمبادرة يو بي أس ماب العالمية، “تحت الشمس ذاتها: فن من أميركا اللاتينية اليوم”، في أحدث متحف في مكسيكو سيتي للفنون المعاصرة، يوم 19 تشرين الثاني/نوفمبر وسيظل مفتوحا للحضور حتى 7 شباط/فبراير 2016. وكان المعرض قد افتتح لأول مرة في متحف غوغنهايم في نيويورك في حزيران/يونيو 2014 بعد عرضه في متحف ميوزيو جوميكس، وسوف يتم افتتاحه أيضا في وقفته الثالثة والأخيرة في معرض ساوث لندن في حزيران/يونيو 2016.

One Flew over the Void (Bala perdida), 2005. Digital color video, with sound, 11 min., 30 sec., dimensions variable, edition 8/8, originally commissioned by InSITE 05, August 26-November 13, 2005. Solomon R. Guggenheim Museum, New York, Guggenheim UBS MAP Purchase Fund 2014.52 (C) Javier Tellez.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150922/269625

وقد تم تطوير مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي Guggenheim UBS MAP Global Art Initiative بالتعاون مع شركة الخدمات المالية يو بي أس في العام 2012 لتضخيم التعرض والوصول إلى الفن المعاصر في ثلاث مناطق ثقافية حيوية في العالم: جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. معارض يو بي أس ماب، وبرامجها التعليمية المخصصة، ومشاريع الفنانين، والمواد على الانترنت تساعد في تركيز الانتباه على الممارسات الفنية النابضة بالحياة في كل من هذه المناطق وتعزز علاقات دائمة بين الفنانين والمؤسسات والباحثين والزوار. وتدعم الأبحاث المكثفة على الأرض من قبل قيمي متاحف متميزين من ذوي الخبرة في كل منطقة الجهد المؤسسي لتنويع وإثراء مجموعة غوغنهايم للفن المعاصر من مختلف أنحاء العالم التي لم يسبق لها مثيل في نطاقها وحجمها ومداها. وتبني مبادرة يو بي أس ماب على وتعكس التاريخ المميز لمؤسسة غوغنهايم في العمل الدولي والتزام يو بي أس بالتعامل المباشر مع الفن المعاصر والتعليم.

معرض ماب الأول، لا بلد: الفن المعاصر في جنوب وجنوب شرق آسيا، قُدم في مركز هونغ كونغ لجمعية آسيا ومركز أن تي يو للفن المعاصر في سنغافورة بعد عرضه الافتتاحي في نيويورك في العام 2013. والمرحلة الثالثة من المبادرة، المتمثلة في التركيز على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هي قيد الإعداد، ومن المقرر إقامة معرض لأعمال تم الحصول عليها حديثا من تلك المنطقة في متحف سولومون غوغنغهايم في نيويورك يوم 29 نيسان/أبريل 2016.

وقال ريتشارد أرمسترونغ، مدير متحف ومؤسسة سولومون غوغنهايم، تحتفل مبادرة ماب بالطرق العديدة التي تتشارك فيها مؤسسة غوغنهايم محليا وعالميا مع الفنانين والمنظمات على حد سواء، وهي مشاركة متجذرة في رغبتنا في إنشاء متحف القرن ال21 الذي يعكس العالم الذي يعيش فيه. هذه مبادرة طموحة، وأنا أثني على يو بي اس لروحها المغامرة في التعاون معنا في ذلك. إن تأثير عملنا معا قد بدأ لتوه، ونحن نرحب بهذه الفرصة لبناء وتوسيع برنامجنا مع زملائنا في متحف جوميكس ومعرض ساوث لندن.”

أبرز تطورات مبادرة ماب
واصلت مبادرة ماب توسيع الطرق التي يتعامل فيها الفنانون والقيمون والمتاحف لبناء المجموعات العالمية وإشراك الجماهير على الصعيد الدولي. ومنذ إطلاق المشروع، استقبلت مؤسسة غوغنهايم ثلاثة قيمين مقيمين – جون ياب (جنوب وجنوب شرق آسيا)، بابلو ليون دي لا بارا (أميركا اللاتينية)، وسارة رضا (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا) لتصدر عملية تبادل بحوث وتفكير بين الخبراء في المناطق وموظفي مؤسسة غوغنهايم. وحتى الآن، جلب برنامج استحواذ مؤسسة غوغنهايم acquisitions program ​​أكثر من 90 عملا من 67 فنانا وعملا تعاونيا إلى المجموعة الدائمة لمتحف غوغنهايم، برعاية صندوق شراء مبادرة يو بي أس ماب غوغنهايم واستقبلت المعارض أكثر من 500،000 زائر. من خلال هذه المبادرة، زادت غوغنهايم عدد الفنانين من أميركا اللاتينية بنسبة 66٪، وعدد الفنانين من جنوب وجنوب شرق آسيا بأكثر من 200٪. وقد شارك أكثر من 6000 طالب ومعلم وأسرة في أكثر من 80 برنامجا تعليميا education programs، تم تطويرها بشكل مشترك من قبل غوغنهايم وشركائها من المؤسسات. وقد تم دمج البرامج التي وضعت لجماهير المشاهدين المحليين بصورة محددة — ورش العمل التفاعلية للمعلمين وأدلة المعلمين من تأليف الفنانين، والجولات متعددة اللغات للأسر – في برامج يتم تنظيمها على مدار السنة في أماكن تابعة للشركاء. بالإضافة إلى ذلك، اجتذب موقع ماب الديناميكي website  مئات الآلاف من الزوار على الصعيد العالمي وهو يوفر ثروة من المحتوى، بما في ذلك مقاطع الفيديو videos  لفنانين وعروض عن حياة الفنانين artist profiles وعروض مدونات  blog posts  من قيمين ونقاد دوليين، وأدوات تعليمية تفاعلية interactive learning tools.

حول معرض تحت الشمس ذاتها في متحف جوميكس
إذ يتم تنظيمه على يد بابلو ليون دي لا بارا، القيم في مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب، أميركا اللاتينية، بالتعاون مع جوليتا غونزاليس، كبيرة القيمين والمديرة المؤقتة لمتحف جوميكس، فإن عرض تحت الشمس ذاتها في متحف جوميكس يسلط الضوء على أكثر من 45 عملا تم الاستحواذ عليها مؤخرا لـ 43 فنانا يمثلون 13 دولة يعملون في وسائل إعلام بما في ذلك التركيب، والرسم، والأداء والتصوير والنحت والفيديو. البلدان الممثلة هي: الأرجنتين، البرازيل، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا، كوبا، غواتيمالا، هندوراس، المكسيك، بيرو، بورتوريكو، أوروغواي، وفنزويلا. الفنانون المكسيكيون المعرةضة أعمالهم في المعرض هم: كارلوس أموراليس، ماريانا كاستيلو ديبال، مينيرفا كويفاس، ماريو غارسيا توريس، غابرييل أوروزكو، وداميان أورتيغا. القيمة التي مقرها مكسيكو سيتي فريدا اسكوبيدو أنتجت تصميم المعرض. بالإضافة إلى صالات العرض في المتحف، سيتم عرض الأعمال الفنية في بهو المتحف ومتجره وعلى واجهة المبنى.

الموقع على الإنترنت: guggenheim.org/MAP
المدونة:  blogs.guggenheim.org/map
ترجمات البيان الصحفي باللغتين البرتغالية والإسبانية مودودة على الموقع التالي: guggenheim.org/pressreleases