كيفية بناء وتطويرشركة ناجحةفي ظل الإقتصاد الجديد في مؤتمر المليونيربدبي من 19 إلى 21 نوفمبر

تحتاج الشركات الصغيرة إلى تحريك الاقتصاد والعمل على استقراره: تبادل ومشاركة كبار الخبراء في استرتيجيات ريادة الأعمال في الأوقات غير المستقرة

  • يساعد المؤتمر الشركات الصغيرة والمتوسطة على المساهمة في تماسك هوية العلامة التجارية بدبي والإمارات العربية المتحدة. تشكل الشركات الصغيرة 52% من قيمة القطاع الخاص وتنتج 67% من الوظائف في العالم.
  • ملتقىيضمأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة والطامحين لاختبار أفكار الرواد في العمل
  • تبلغ نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة التي لا تركز على إضافة القيمة لعملائها 47%، كما تبلغ نسبة الشركات التي لا تستثمر في بناء علامات تجاريةقوية% 73

يتطلع رجال الأعمال الإماراتيين إلى العائلة والأصدقاء للحصول على النصيحة في شبكاتهم الشخصية، والشبكات المهنية والاستشارية بالحد الأدنى للاستشارة.

9 نوفمبر 2015، دبي، الإمارات العربية المتحدة: من أجل فهم وإدراك مفهوم تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة ومناقشة الاستراتيجيات وراء ذلك، سوف تلتقي العقول التجارية الدولية والمحلية في قمة المليونير المقرر عقدها من 19 إلى 21 نوفمبر، 2015. ينعقد المؤتمر في قاعة الكونستليشن في فندق “العنوان” دبي مارينا، والذي يوفر ملتقى تجتمع فيه أطر الأعمال التجارية مع أساليب التعليم المبتكر. سيقوم الخبراء بمشاركة الاستراتيجيات القوية المتعلقة بنجاح وازدهار العمل وليس فقط البقاء في سوق الإمارات العربية المتحدة الذي يتمتع بقدرة تنافسية عالية. وسوف تركز القمة أيضا على أوجه القصور في المشروعات التجارية بالمنطقة وطرق مواجهتها. وعلاوة على ذلك، سيقدم المؤتمر إلى أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وأصحاب المشاريع الطموحين الفرصة للتواصل ومقابلة الموردين رفيعي المستوى، والتفاوض والبحث عن المستثمرين المحتملين.

على الرغم من أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل 52% من قيمة القطاع الخاص وتخلق 67% من الوظائف عالميا، فإن الأكثرية لا يفهمون قيمة العلامات التجارية. تشير احدى الدراسات عن الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي إلى أن معظم هذه الشركات في الامارات تعمل في إطار المفهوم الخاطئ والقائل بأن العلامات التجارية هي مكلفة، مما يشكل عائقا في تطوير وإدارة العلامة التجارية.

وفقا لما جاء في الدراسة، فإن نسبة 73 % من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا يستثمرون في بناء علامة تجارية قوية، في حين أن 68% من هذه الشركات لا تتضمن إدارة العلامات التجارية في الأنشطة التسويقية لها. وعلاوة على ذلك، فإن نسبة الشركات التي لا تركز على إضافة قيمة لعملائها، أو لا تقوم بذلك إلا بشكل متقطع بلغت 47% في دبي.

صرحّت أوكسانا تشاكوفا، مؤسِسة شركة Wealth Dynamics Unlimited ومنظمة الحدث: ” لا يمكن الاستهانة بالشركات الصغيرة والمتوسطة ودورها المهم في الاقتصاد العالمي في عالم اليوم الذي يتحدث عن نفسه”. وأضافت: “تهدف قمة المليونير إلى تعليم رجال الأعمال كيفية بناء عملهم بنجاح، وتوجيه هؤلاء الذي لديهم طموح ليكونوا رجال أعمال، فهي تعطي النماذج والاستراتيجيات لايجاد موطئ قدم قوي”.

“جاءت فكرة هذه القمة بسبب الإحباط الذي واجهته في نقص التعليم المتاح أثناء بدء وبناء الشركات التجارية الخاصة بي. ولقد وجدت أن هناك العديد من الموظفين غير راضين وأصحاب الأعمال الذين لا يتوفر لديهم تعليم معين وكذلك معلومات قابلة للتنفيذ. تقدم هذه القمة الرؤى الخاصة بالأعمال التجارية الحقيقية من خلال أشخاص يمتلكون الخبرة الحقيقية”.

سوف يقومخبراء الأعمال التجارية المحلية بارشاد وتوجيه الحاضرين بشأن عملية بدء العمل التجاري الفعال من حيث التكلفة بالإمارات العربية المتحدة، وتفاصيل التمويل للشركات الصغيرة والأخطاء الشائعة في البدايات وكيفية تجنبها. سوف يناقش المتحدثون سبل تحقيق أقصى قدر من قوة العمل وتحقيق نتائج مربحة على سلسلة الميزانيات المحدودة، وتحويل العاطفة إلى ربح، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لصالحها، وكيفية جذب العملاء ذوي الراتب العالي وغيرها من الموضوعات. كما سيتعرف الحاضرون أيضا على مايلي:

  • الأساليب الذكية للحصول على التمويل وجذب المستثمرين والشركاء في المشروعات.
  • كيفية البقاء والاستمرار والازدهار في الاقتصاد الجديد الناشئ.
  • الخدمات اللوجستية والالتزام لبدء وبناء الشركة. كيف نبقي على الأعمالونديرها بسلاسة وكيفية تجنب الأخطاء
  • استراتيجيات وسائل التواصل الاجتماعي للشركات المبتدئة والشركات الصغيرة

تتضمن القمة عدد من المتحدثين والتي تشمل الآتي:

  • بات ميستي: مؤلف كتاب كيف تملك عقلية المليونير، وثمانية كتب أخرى هي الأكثر مبيعا. يعد بات خبير أداء ومدرب خاص بتطوير الدخل والذي نجح في جمع ثروة تقدر بحوالى10,000 مليونير من خلال عمله.
  • أري جلابر: هو الرجل الأول على مستوى العالم في مجال المبيعات الشخصية ؛ فهو يعلم تقنيات وأساليب البيع من نظامه القائم على الثقة ويطلق عليه اسم “تعلم اللعبة” إلى مستوى المحترفين في أكبر شركات العالم وأصحاب المشروعات الأكثر شهرة.
  • جاري لافرتي: مؤسس شركة “بلو برينت ميستري” وشركة “كونفيجن تو كلاريتي ماب”. حيث علم استراتيجيات الاستثمار لأكثر من 35000 شخص بما في ذلك استراتجيات خلق الثروة في العالم والتي ساعدتهم على الاستفادة من أرباح الأعمال على مستوى كبيروسريع.
  • دافن مايكلز: مدير ناجح ومؤلف كتاب “اوت سورس سمارت”، ساعد مايكلز الشركات الصغيرة على إدارة العمل بانسيابية، كما قام بمساعدتهم على تحقيق النمو السريع على مستوى هائل.

 ديفيد كافنوف: معلم التسويق الإلكتروني، بنى نظام التسويق الخاص بخلق المليونير خطوة بخطوة، ويشارك بذلك عملائه من استراليا، ودبي، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وسنغافورة وتايلاند. تمكنك استراتيجاته الساحرة من بناء أرباح هائلة من العمل على الانترنت.

  • دارين ادامز: الصحفي الحائز على جائزة، وهو منتج ومقدم تلفزيوني. قام دارين آدمز بتعليم الشركات الانفتاح على الجيل الرائد والمبيعات ومتابعة التسويق لتجميع الأخطار المحتملة وتحريك الأرباح. كما أنه مؤلف كتاب “لايتس، كاميرا، باشن” والذي يكشف أسرار الانطلاق فيالحياة مدفوعاً بالأهداف.
  • جون دييور:المعلم الأسطورة في الاعلان والتسويق المباشر. حقق دييور أكثر من 15 مليار دولار في المبيعات الجديدة لعملائه عبر 58 صناعة مختلفة. قام بعمل حملات الدعاية الإعلانية لبعض الماركات التجارية الأكثر شهرة في العالم، وقد ساعد الشركات على البروز والتميز وسط بحر من التشابه، وجذب المزيد من العملاء من خلال نظام اعلانات “وييل أوف واو Wheel of WOW “.
  • أوكسانا تشاكوفا: مؤسسة شركة”Wealth Dynamics Unlimited” ومؤسسة “Ultimate Employee to Entrepreneur Transformation System” وهي خبيرة استراتيجيات العلامات التجارية الشخصية والشركات المبتدئة. كما أنها كاتبة ومدونة ومقدمة في أحداث ومؤتمرات تعليمية. تلتزم بمساعدة كل فرد على اكتشاف رجل الأعمال بداخله واستراتيجيات تكوين الثروة التي كان عليها تعلمها بالطريقة الصعبة.

ملاحظات للمحرر:

شركة “ Wealth Dynamics Unlimited” تأسست بواسطة

أوكسانا تشاكوفا وهي خبيرة العلامات التجارية الشخصية والشركات الناشئة، وتقدم الشركة المصادر التعليمية الرائدة والتدريب للراغبين في العثور على فرص عمل مجزية، والبحث عن التغيير الوظيفي، والوصول إلى قمم جديدة في حياتهم المهنية، أو بدء مشاريعهم الخاصة. تساعد هذه الشركة المؤسسات الناشئة وأصحاب الأعمال الصغيرة على تطوير أعمالهم ومن خلال تنظيم مؤتمرات متميزة وفريدة حول ريادة الأعمال وبرامج الإرشاد. تعتمد برامجها على مفهوم “تعليمي وترفيهي” بهدف الجمع بين التعليم والترفيه لخلق بيئة من المرح والتعليم الفعال للكبار. كما حرصت على خلق مجموعة من الأفراد الطموحين أصحاب ريادة الأعمال بحيث يمكن للعملاء الاستفادة من التشابك والاتصال وتبادل الأفكار للدعم والتعليم المستمر