كتاب و إعلاميون : شكرا خليفة

صحف / مقالات.

أبوظبي في 31 ديسمبر/ وام / اهتم كتاب الصحف المحلية اليوم بدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي..أبناء وبنات الإمارات والمقيمين على أرضها إلى توجيه الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” على كل ما قدمه لأجل الإمارات وأبنائها والمقمين على أرضها.. وإطلاق سموه وسما جديدا على ” تويتر” تحت عنوان ” شكرا خليفة “..بمناسبة الذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم التي درج سموه على إلغاء الاحتفالات بها واستبدالها بحملة يشكر فيها من يستحقون.

وتحت عنوان / شكرا خليفة / أكدت صحيفة ” الخليج ” أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعبر عن شعور شعب الإمارات الغامر تجاه قائده وهو يطلق وسم ” شكرا خليفة من أسعد شعب لقائد الوطن”..مضيفة أن كل إماراتي يتوجه اليوم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” بأخلص آيات الشكر والعرفان على كل ما قدم لهذا الوطن وهذا الشعب حتى حققت بلادنا المراكز الأولى والمتقدمة على مستوى العالم أجمع في مؤشرات التقدم والتميز والتنمية بما في ذلك مؤشر سعادة المواطن وحتى أصبحنا دولة يشار إليها بالبنان و يعتبرها المتابعون من مراقبين وسياسيين واقتصاديين وإعلاميين الأنموذج المشرف للدولة العصرية التي تنطلق إلى مستقبلها الكبير من أصالتها أيضا و من محافظتها على مصفوفة من الثوابت والمبادئ والقيم.

وأضاف الكاتب الدكتور عبدالله عمران في مقال نشرته ” الخليج” .. شكرا خليفة يقولها اليوم و بالصوت العالي الواثق العميق أسعد شعب لقائد الوطن كما عبر بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عنا جميعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله “.. نقولها بكل اعتزاز واعتداد مستندين إلى محبتنا لهذا الرجل ولمنجز يتحدث عن نفسه و يمتلك علامات تفرده وديمومته من منطلقات قوية إلى غايات نبيلة عبر آليات تعتمد العلم والموضوعية والتخطيط منهجا فيحقق رشد الحكم في صورته الأبهى يقينا.

وأكد الكاتب أن الوسم الذي أطلقه محمد بن راشد يرمز في لغة دالة صادقة..إلى التفاف شعبنا حول خليفة بن زايد لكن توقيت إطلاق الوسم يمنحه بعدا يجسد وفاء الإمارات كقيادة وحكومة وشعب للقائد الفذ خليفة الذي نجدد له العهد والولاء رئيسنا وعنوان دولتنا والقائد الذي تمسك بنهج الآباء المؤسسين رحمهم الله وفي طليعتهم الشيخ زايد بن سلطان والشيخ راشد بن سعيد والقائد الذي وضعنا في قلب العالم عبر تنمية شاملة متوازنة تقوم على المبادرات الذكية الإيجابية ومن خلال الحرص على تقديم أفضل الخدمات الحكومية إلى المواطن بغض النظر عن مكان إقامته حتى شطبنا من قاموسنا عبارة ” المناطق النائية ” وتوازى ذلك مع سياسة خارجية فاعلة ونشطة ومؤثرة تسعى إلى تغليب روح التعاون الدولي وتحقيق مصلحة شعب الإمارات وشعوب العالم وخصوصا الأشقاء في الوطن العربي الكبير.

وقال..نحبك يا خليفة و نجدد عهد الوفاء والولاء والانتماء ونشكرك أيها القائد..نشكرك ياخليفة بالكلام وبالعمل ونمضي معك إلى غد الشموخ وفي عيوننا الإمارات وفي قلوبنا وعقولنا دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأعرب الدكتور عبدالله عمران في ختام مقاله عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على مبادرة الشكر التي أطلقها.

وتحت عنوان ” شكرا خليفة.. وسم غال نحتفل به ” قال الكاتب جمال بن حويرب المهيري..” لا يشكر الله من لا يشكر الناس ” كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف بشكر قائدنا ورئيسنا ومصدر سعادتنا وأساس راحتنا وخليفة والدنا الأسطورة الشيخ زايد طيب الله ثراه وإن رووا لنا قول رسول الله ” من صنع إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه “.

وأضاف الكاتب في مقال نشرته صحيفة ” البيان ” اليوم قلنا هذا لمن صنع لنا معروفا فكيف بمن عمل واجتهد وآثر وعدل حتى صرنا من أسعد شعوب الأرض فكيف نكافئه وكيف نرد جمائله علينا .. وقد بلغ من الوصف ما بلغ كرما وحلما وشهامة ونبلا وصفات لا يستطيع أن ينكرها إلا من لا قلب له هذا هو سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي نفاخر الدنيا بإنجازاته وسياساته الحكيمة حفظه الله تعالى.

وأوضح أن أمس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله وسدد خطاه ” أطلق وسما ” هاشتاق ” على صفحة ” تويتر ” بعنوان ” # شكراـ خليفة ” وقد لاقى صدى واسعا منذ الدقائق الأولى لإطلاقه فتلقاه شعب الإمارات بقلوبهم وبدأوا في إحيائه بشكل منقطع النظير حبا وتقديرا لأعمال رئيس دولتنا المفدى وكذلك اشترك معهم المقيمون وإخوتنا العرب في كل مكان ممن يشاركنا حب هذا القائد النبيل.

وأشار إلى أن الشيخ محمد بن راشد أطلق هذا الوسم الكبير تعبيرا عما يكنه في قلبه لأخيه رئيس الدولة وعرفانا منه لأعمال هذه الشخصية الفذة النادرة فقال في أول تغريدة : ” الإخوة والأخوات..تعودنا في الرابع من يناير من كل عام إلغاء احتفالات يوم الجلوس..واستبدالها بحملة نتوجه فيها بالشكر لفئة مهمة في المجتمع “..

وأضاف الكاتب عندما قرأت هذه التغريدة ظننت أنه سيعلن عن فئة من فئات المجتمع التي عودنا سموه أن نحتفل بها في كل عام بمناسبة توليه مقاليد الحكم فانتظرت إعلانه ولكنه فاجأ الجميع بالتغريدة الثانية ورسم الفرحة على وجوهنا فقال سموه “في هذا العام سيكون تقديرنا وشكرنا وعرفاننا لصاحب الجهود والمبادرات التي لامستنا جميعا..الشكر لرئيس الدولة خليفة بن زايد “..وقلت : وأنا أقرأ هذه الكلمات شعرت بأنها كتبت بحبر حب الشيخ محمد بن راشد لأخيه الشيخ خليفة حب الإخوة المتعاونين الناجحين الذين أخلصوا فبنوا وأسعدوا شعبهم فلا رياء في هذه الكلمات ولا تكلف إنما حب صادق صاف من قلب لا يعرف غير الصدق طيلة حياته ويهوى معالي الأمور ولم يرض إلا الأفضل لنفسه وشعبه.

وأضاف أن سموه نوه في تغريدته الثالثة أنه : ” بعد رحيل زايد – طيب الله ثراه – وقف وقفة الرجال .. وتحمل المسؤولية بإخلاص واقتدار وقاد الإمارات لمراحل جديدة من التطور العالمي “..قلت : بهذه الكلمات اختصر الشيخ محمد بن راشد قصة نجاح عظيمة لرئيس دولتنا النبيل فذكرنا بتاريخ زايد و سيرته وكيف أكمل من بعده الشيخ خليفة وقاد مسيرة النجاح وأوصلنا إلى العالمية التي ننعم فيها بحضارتنا وتفوقنا.

واختتم المهيري مقاله ” نقول بكل فخر: حقا حقا ومن قلوبنا قلوب أسعد شعب إلى قائد الوطن..شكرا خليفة “.

من جانبها قالت ” صحيفة الإمارات اليوم ” إن كلمات الشكر والتقدير هي أقل ما يمكن رفعه لمقامك ولو استطاع كل مواطن أن يعبر عن حبه وولائه لك بحجم المشاعر التي يمتلكها لكانت حياته وماله وأبناؤه فداك وفدى وطن تقوده أنت بطيبك وقلبك الكبير.

و تحت عنوان ” من أسعد شعب لقائد الوطن ” أضاف الكاتب سامي الريامي رئيس تحرير الصحيفة في مقال له اليوم..إن كلمات الشكر والتقدير لا توفي حجم الأعمال والمبادرات التي تنثرها في كل زوايا الوطن لرخاء المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم لم تبخل عليهم يوما بجهد ومال وقرارات ومشروعات بسببها حولتهم إلى أسعد شعب.

وقال..محظوظون بدولتنا ومحظوظون بخليفة قائد الوطن الذي يسعى إلى زرع البسمة على وجه الصغير والكبير ويهتم بصحة ورفاه الصغير والكبير ويوجه ويرسم ويخطط لمستقبل الصغير والكبير فشكرا لك على كل ما تقوم به من أجل إسعاد شعبك.

وأشار إلى أن مبادراته التي أطلقها أحدثت نقلة نوعية في حياة كثير من المواطنين تركزت جميعها في تكريس الاستقرار والانتقال إلى حياة الرخاء وبناء غد ومستقبل أفضل عشرات الآلاف من المنازل والمساكن المختلفة الأحجام والأشكال توزع على الأسر المواطنة في جميع الإمارات دون استثناء محطات كهرباء وسدود ومستشفيات وعيادات وسط الجبال وفي المناطق البعيدة والقريبة طرق رئيسة وفرعية وجسور وأنفاق لكل مدينة أو حتى قرية تحتاج إليها قاموس رئيس الدولة لا يعرف سوى تلبية مطالب المواطنين بغض النظر عن كلفة ذلك والجهد المبذول لتنفيذ هذه المطالب.

وأكد أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” واضحة وصريحة وهي العمل من أجل المواطن ثم المواطن والمواطن فالمواطن أولا وثانيا وثالثا في فكره وفي جميع خططه المستقبلية وجه الحكومة ورئيسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” بذلك فلم تهدأ الحكومة ولم تأل جهدا في تنفيذ التوجيهات وتحقيق الاستقرار والرخاء للمواطنين فكانت النتيجة أننا أصبحنا أسعد شعب.

ونوه بأن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة مستمرة وتتسع قائمتها بشكل شبه يومي مشروعات جديدة تنتهي وتسلم للمواطنين ومشروعات أخرى قيد التنفيذ تنتظر الوقت فقط لتخرج إلى النور وفي الوقت نفسه مشروعات أخرى قيد التخطيط وتنتظر الوقت للتنفيذ ليس ذلك فحسب بل هناك متطلبات وطلبات واحتياجات مرصودة من المواطنين ستتحول إلى مشروعات ومن ثم لمشروعات قيد التنفيذ لترى النور في أسرع وقت.

وأشار إلى أن الرهان فقط على الوقت وما عدا ذلك من اعتمادات وإجراءات وميزانيات فلا خوف عليها فتوجيهات رئيس الدولة أيضا واضحة وصريحة وهي فتح الميزانيات إلى ما لا سقف وحد فهي مفتوحة ما دامت هناك مشروعات ومتطلبات يحتاج إليها المواطن.

وتساءل ألا يستحق مثل هذا القائد الشكر والتقدير.. قائد إنسان بل إنسان قائد مفعم بالعاطفة والإنسانية والمحبة يجده المواطن في أي موقف يحتاج إليه فيه داخل الدولة وخارجها جعل لإنسان الإمارات قيمة مختلفة يحسدنا عليها كثيرون فمن أجل إنسان الإمارات تتحرك الطائرات شرقا وغربا ومن أجل إنسان الإمارات تعمل لجان وفرق ومن أجل راحته تصدر قرارات يومية تلامس جوانب حياته كافة وترسم مستقبلا أفضل لأطفاله وتعطيه أملا في غد أفضل من اليوم بعد أن كان اليوم أجمل من أمس وكان الأمس مملوءا بالإنجاز والعطاء.

وقال الريامي في ختام مقاله ” شكرا خليفة فأنت سبب سعادتنا ولا نملك إلا أن نقول لك شكرا يا قائد الوطن “.

من جانبها أكدت صحيفة ” الوطن ” أن الحب والتقدير والولاء لا حدود لها عندما يكون لقائد فذ قدم لشعبه نموذجا للقائد ومثالا للعطاء لرمز عشق الوطن أبناء وأجيالا وتاريخا وحاضرا وترابا ومستقبلا .. مشيرة إلى أن عشق الأوطان هبة من عند الله تعالى يعطيها من يملك الحكمة و يقيم العدل وينشر السلام و يفشي المحبة بين الناس بالتسامح والعفو والرحمة.

و تحت عنوان ” شكرا خليفة ” أضافت أن الله أنعم على دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ليكون حاكما عدلا وراعيا بصيرا وقدوة ساطعة في سماء أمتنا وثق فينا ووثقنا فيه بادلناه حبا بحب وتقديرا بتقدير. فسكن قلوبنا دوما ونحن نرى ما صنعه لوطننا خلال السنوات الماضية مدركين ما سيصنعه خلال السنوات المقبلة فما تواتر السنين إلا مقدمات ونتائج أعمال وإنجازات أحلام وآمال تتحقق في ظل القيادة الحكيمة لأنها قيادة تفعل ما تقول وتقول ما تفكر.

وأشار إلى أنه الوعد الصادق والثقة التي تملأ الجوانح وتفيض محبة وتقديرا وولاء وقد أتاح لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” الفرصة بإطلاقه حملة ” شكرا خليفة ” تحت شعار ” من أسعد شعب إلى قائد الوطن” لنعبر عن مكنون ولاءنا الكامل لقائدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وهو يعبر بنا المراحل وينقلنا من التأسيس إلى التمكين ومن التمكين إلى الريادة في ما يشبه المعجزة.

وأكدت أن قنوات التعبير ظلت مفتوحة لكل من يحمل الولاء لقيادتنا الحكيمة والانتماء للوطن العزيز متسعة في رحابتها لتحمل رسائل الشكر والتقدير لمن يستحق أكثر من هذا التقدير لعطائه الكريم ومبادراته السامية ومكرماته النبيلة ورؤاه النيرة وحكمته البالغة.

وقالت الوطن ” في ختام افتتاحيتها الشكر من فضائل العارفين بأقدار الرجال ومكانتهم في مسيرة وطن بلغ مرامي الريادة والتميز بفضلهم وجهدهم وحكمتهم وحكمهم.

خلا / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا
 

Leave a Reply