شبكة وورد نتويرك تقدم شكوى لأف سي سي بقيام كومكاست بتمييز غير قانوني انتهاكا لأوامر الهيئة بشأن اندماج كومكاست-أن بي سي يونيفيرسال

ديترويت، 9 حزيران/يونيو، 2017 / بي آر نيوزواير / — أبلغت شبكة وورد نتويرك، وهي الشبكة التلفزيونية الدينية الأفريقية الأميركية الرائدة والأكثر شعبية،هيئة الاتصالات الفدرالية (أف سي سي) أن شبكة كومكاست انتهكت التزاماتها المنصوص عليها في أمر أف سي سي الذي وافقت فيه الهيئة على الاندماح بين كومكاست وأن بي سي يونيفيرسال حين قامت بإلغاء وصول وورلد نتويركإلى ما يقرب من 7 ملايين منزل في كانون الثاني/يناير الماضي.https://photos.prnewswire.com/prnvar/20161205/445532LOGO

بي دي أف: https://mma.prnewswire.com/media/521551/The_Word_Network_FCC_Complaint.pdf الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/445532/The_Word_Network_Logo.jpg

ويحظر أمر أف سي سي على كومكاست التمييز ضد شبكات مثل شبكة وورد نتويركعلى أساس الانتماء أو عدم الانتماء إلى مجموعة كومكاست. وفي نفس الوقت الذي خفضت فيه كومكاست توزيع شبكة وورد – الشبكة الرائدة في فئتها –منحت الشبكات التي تمتلكها كومكاست توزيعا أفضل وشروطا مالية أفضل حتى بالنسبة للشبكات الضعيفة الأداء التابعة لها. هذه ليست المرة الأولى التي تنتهك فيها كومكاست شروط اندماجها مع أن بي سي يونيفيرسال.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن حرمان ملايين الأميركيين من أصل أفريقي من الوصول إلى البرامج الدينية التي يعتمدون عليها يكذب التزام كومكاست العلني بالتنوع، وهو ما روجت له علنا ​​في الوقت الذي كانت تسعى فيه للحصول على الموافقة على الاندماج مع شركة إن بي سي يونيفيرسال.

شبكة ووردواثقة من أن الهيئة ستتبين إجراءات كومكاست الشفافة لترويج شبكات أن بي سي يونيفيرسال التي صارت تملكها الآن، في الوقت الذي تتخذ فيه إجراءات ضارة وتمييزية ضد شبكات الأقليات مثل شبكة وورد.

وفي الشكوى المقدمة إلى هيئة الاتصالات الفدرالية، قالت شبكة وورد: “إن معاملة كومكاست ل [شبكة ووردنتويركالمستقلة وغير المنتسبة] هي بالتحديد السلوك الذي أعربت فيه الهيئة عن قلقها منه أثناء استعراضها لصفقة استحواذ كومكاست على شركة أن بي سي يونيفيرسال.”

اتصالات الإعلام: مورت ميزنر أسوسييتس،
مورت ميزنر، 2222 -545 -248