شبكة وورد جدية لناحية التعامل مع إذاعة سيرياس

ديترويت، 19 تشرين الثاني/نوفمبر، 2015 / بي آر نيوزواير/ — شبكة وورد، وهي أكبر شبكة برامج دينية أميركية أفريقية في العالم، طلبت لقاء مع الرئيس التنفيذي لشركة إذاعة سيرياس، جيم ماير لنقل برامج شبكة وورد على هذه الإذاعة لعدة أشهر. وقد دعت شبكة وورد القس جيسي جاكسون لترتيب عقد لقاء مع سيرياس. وقد تحدث القس جاكسون وكيفن أدل، المدير التنفيذي لشبكة وورد إلى ممثل لسيرياس الذي قال، “إن برامج شبكة وورد ليست قوية بما يكفي ولا يستطيع جيم مايور، الرئيس التنفيذي لشركة إذاعة سيرياس أكس أم للأقمار الصناعية عقد الاجتماع بسبب اجتماعات متتالية له كل يوم وطوال اليوم.”

نحن نأخذ هذا على أنه رفض للقس جاكسون وشبكة وورد ستدعو قادة دينيين آخرين دعموا شبكة وورد، مثل القس آل شاربتون والإمام لويس فرخان و400 أو أكثر من الكنائس المشتركة في شبكة وورد. وسنقوم بفحص شركات السيارات، ومصنعيها، الذين يوردون ويركبون أجهزة إذاعة سيرياس أكس أم للأقمار الصناعية في السيارات.

وقال كيفن أدل، المدير التنفيذي لشبكة وورد: “أعتقد أن البرمجة الدينية الأميركية الأفريقية ليست قوية بما فيه الكفاية. ولكن  القنوات الكاثوليكية وجول أولستين، وهي ليست برامج دينية أميركية أفريقية، هي برامج أكثر قوة بالنسبة إلى جيم مايور، الرئيس التنفيذي لشركة إذاعة سيرياس أكس أم للأقمار الصناعية.”

اتصالات وسائل الإعلام: مورت ميزنر أسوسييتس، مورت ميزنر،
1-248-545-2222،+
أو ويندي فين،
1- 248-842-3889 +