رئيسة تحرير آي ميديا إثيكس تنضم إلى جامعة المستقبل بمصر لقيادة جهود تدريب الأخلاق في الصحافة، تقصي الحقائق وحرية الصحافة

القاهرة، 2 سبتمبر، 2015 / بي آر نيوزواير / — قبلت ناشرة رئيسة تحرير، موقع “آي ميديا إثيكس” روندا رولاند شيرر، دعوة أن تكون أستاذة زائرة متميزة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة المستقبل بمصر، التي تضم الدائرة الجديدة للإعلام السياسي.

شيرر، وهو مراسلة تحقيقات صحفية حائزة على الجوائز، أسست آي ميديا إثيكس iMediaEthics، الموقع الأخباري لأخلاقيات وسائل الإعلام غير الحزبي في مدينة نيويورك، الذيتشرف على نشره مؤسسة آرت ساينس ريسيرتش لابوراتوري، وهي مؤسسة غير هادفة للربح أنشأتها شيرر وزوجها الراحل، الأستاذ السابق في جامعة هارفارد والعالم ستيفن جاي غولد.

تعيين شيرر في جامعة المستقبل في القاهرة يشمل تصميم وتنظيم دورات تدريبية وورش عمل للطلاب والصحفيين والمصادر [بمن في ذلك العاملون في الحكومة] في مجالات أخلاقيات وسائل الإعلام، وتحري الحقائق والتحقيقات الصحفية. والهدف هو المساعدة في تحسين الصحافة في مصر في إطار بناء القدرات للحريات الصحفية وإدماج جميع الأصوات في ظل الديمقراطية.

وقالت شيرر، “واجب أي صحفي هو تطوير مصادره وإقناعها، على سبيل المثال، بقيمة أخلاق وسائل الإعلام لكي يتحدث المرء علنا باستعمال اسمه الصريح لوسائل الإعلام. إن معرفة كيفية العمل في إطار الحريات الصحفية تتطلب التدريب والممارسة لكسب الثقة.”

وفي أيلول/سبتمبر، ستبدأ شيرر بالعمل مع الجامعة لتطوير المناهج الدراسية لـ 12 صفا جامعيا وكتابا منهجيا جامعيا عنتحرير الحقائق وأخلاقيات وسائل الإعلام في مصر. وعنوان الكتاب الجامعي الأولي هو “من الخطوط الأمامية لمعركة أخلاقيات الإعلام في مصر: كيف يدعم تحري الحقائق حرية الصحافة والديمقراطية.”

وكان آخر تعيين أكاديمي لشيرر هو في جامعة ولاية ايوا، حيث كانت أستاذا مساعدا في كلية الصحافة والاتصال الجماهيري في الفترة من 2010-2013.

وتعيش شيرر في القاهرة منذ يونيو المنصرم وأمضت وقتا كبيرا في مصر منذ العام 2000. وفي السابق، كانت شيرر عضوا في مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، وهي عضوية بدأتبعد وقت قصير من افتتاح المكتبة في أكتوبر 2002. وعقب نهاية فترتي عضويتها في مجلس المكتبة، انضمت شيرر إلى عضوية اللجنة الاستشارية لأعضاء المجلس المتقاعدين.

وكانت شيرر وغولد قد أطلقا مؤسسة آرت ساينس ريسيرتش لابوراتوري، وهي مؤسسة غير هادفة للربح  وغير حزبية في العام 1998 لتعزيز الدراسات المتعددة التخصصات واستخدام الأساليب العلمية والخبراء في العلوم الإنسانية. وتنشر المؤسسة موقع آي ميديا إثيكس، فضلا عن مجلة ناسا “أستروبيولوجي” http://astrobio.net.