تعيين قادة بارزين لعضوية لجنة جديدة للتعليم العالمي فيما تبدأ الجمعية العامة للأمم المتحدة دورتها الجديدة

نيويورك، 24 أيلول/سبتمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — تم تعيين أكثر من عشرين زعيما عالميا، بمن فيهم خمسة رؤساء سابقون ورؤساء وزراء وفائزون بجائزة نوبل، في عضوية لجنة دولية جديدة متخصصة في فرص تمويل التعليم العالمي لعكس حال انعدام التمويل للتعليم في العالم. هذه اللجنة، التي تساندها حكومة النرويج ورئيسة الوزراء إرنا سولبيرغ، ستقوم بمراجعة مستقبل التعليم العالمي الذي يعاني الآن من عدم قدرة 124 مليون طالب على الالتحاق بالمدارس.ويأتي اختيار هذه المجموعة المتنوعة من الأفراد في وقت حاسم حيث أن عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس هو أكبر الآن مما كان عليه قبل عام، وفي وقت أجبرت فيه زيادة الصراعات ملايين الأطفال على ترك المدارس ليصبحوا لاجئين لا تتوفر لديهم فرص التعليم. وعلى اللجنة أن تبحث كيف يمكن للتعليم أن يؤدي على مدى الـ 15 إلى الـ 20 عاما المقبلة، إلى مزيد من النمو الاقتصادي، وتحقيق نتائج صحية أفضل، وتحسين الأمن العالمي.

ويتم عقد اللجنة برئاسة رئيسة الوزراء النرويجية والرئيسة ميشيل باشيليت من شيلي، والرئيس جوكو ويدودو من إندونيسيا، والرئيس بيتر موثاريكا من ملاوي والمديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا.

وتم تعيين غوردون براون، المبعوث الخاص للأمم المتحدة للتعليم العالمي، رئيسا للجنة.

وقالت رئيسة الوزراء النرويجية سولبيرغ، “التعليم هو المفتاح لمكافحة الفقر، وأعتقد أن تعليم الفتيات هو الاستثمار الفرد الأقوى للتنمية. فعندما تعلم فتاة، فأنت تعلم أمة، وأنا واثق من أن اللجنة سوف تلعب دورا هاما في تعبئة الموارد اللازمة لتحقيق التعليم من أجل التنمية التي تم تحديدها للعام 2030 وما بعده.”

وتضم هذه اللجنة الزعماء التالية أساؤهم:
• أنانت أغاروال، الرئيسة التنفيذية لإديكس
• خوسيه مانويل باروسو، الرئيس السابق، اللجنة الأوروبية
• فيليبي كالديرون، الرئيس السابق، المكسيك
• كريستين كليميت، المديرة الإدارية، سيفيتا
• أليكو دانغوتي، الرئيس التنفيذي لمجموعة دانغوتي
• جوليا غيلارد، رئيسة الشراكة العالمية من أجل التعليم ورئيسة الوزراء السابقة، أستراليا
• باييلا رضا جميل، مديرة برامج الإدارة تعليمية- أوغاهي
• لي جو هو، وزير التعليم الكوري السابق
• جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي
• أنتوني ليك، المدير التنفيذي لليونيسيف
• جاك ما، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا
• غراسا ماشيل، مؤسسة صندوق غراسا ماشيل
• سترايف ماسيوا، الرئيس التنفيذي لشركة ايكونت وايرلس
• تيوبيستا بيرونيجي مايانجا، مؤسس اتحاد المعلمين الوطني في أوغندا
• ناغوزي أوكونجو إيويالا، وزير المالية السابق، نيجيريا
• كايلاش ساتيارثي، مؤسس، باتشبان باتشاو أندولان
• أمارتيا سين، أستاذ في جامعة هارفارد
• ثيو سوا، الرئيسة التنفيذية لصندوق تنمية المرأة الأفريقية
• لورنس سمرز، الرئيس الفخري لجامعة هارفارد والوزير الـ 71 للخزانة الأميركية في عهد الرئيس كلينتون ومدير المجلس الاقتصادي القومي للرئيس أوباما
• هيلي تورنينج-شميت، رئيس الوزراء السابق، الدنمارك

وسوف تنضم الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التعاون الدولي والتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الاجتماع الافتتاحي للجنة. وسينضم جيفري ساكس، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، إلى الاجتماع الثالث للجنة. وسوف تنضم ملالا يوسفزاي إلى لجنة الشباب في اللجنة.

وستنعقد اللجنة يوم 29 أيلول/سبتمبر خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للبدء في بناء المبررات الاقتصادية لإلهام وإقناع قادة العالم بالعمل. وفي أيلول/سبتمبر 2016، ستقدم اللجنة تقريرا إلى رئيسي اللجنة والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي وافق على استلام التقرير والعمل بناء على توصياته.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
كريستي ويلدر
فل بيكتشر
1-212-995-2147+
cwelder@fullpic.com